سر عمره 4 سنوات.. ارتجاج في المخ دمر مسيرة فاران مع ريال مدريد 

تاريخ النشر: 02/04/2024
237
منذ أسبوع
سر عمره 4 سنوات.. ارتجاج في المخ دمر مسيرة فاران مع ريال مدريد 

كشف لأول مرة الفرنسي رافائيل فاران مدافع مانشستر يونايتد الإنجليزي، أسباب آدائه الكارثي في لقاء فريقه السابق ريال مدريد ضد مانشستر سيتي في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2020.

وشارك فاران مع ريال مدريد وقتها ضد مانشستر سيتي، حيث خسر فريقه لقاء الذهاب (2-1) في ملعب سانتياجو برنابيو، كما سقط في ملعب الاتحاد بهدفين دون مقابل.

وأخطأ فاران بشكل فادح في لقاء الإياب بملعب الاتحاد، حيث فشل في تمرير الكرة أمام مرمى فريقه، ليخطفها منه البرازيلي جابريل خيسوس وقتها، ويسجل منها هدف التقدم لمانشستر سيتي.

تابع كل أخبار الكرة العالمية عبر "سعودي سبورت"

وغادر فاران صفوف ريال مدريد نحو مانشستر يونايتد، في صيف عام 2021 مقابل 50 مليون يورو، ولكنه لم يحقق النجاح الكبير مع الشياطين الحمر في موسمه الثالث على التوالي.

ومن المتوقع أن يغادر فاران صفوف مانشستر يونايتد في الميركاتو الصيفي المقبل، علما بأنه قد يعود لريال مدريد بناء على طلب من الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

ماذا حدث لفاران ضد مانشستر سيتي؟:

وقال فاران في حوار مع صحيفة "ليكيب" الفرنسية محذرا من خطورة الارتجاج في المخ: "لقد تعرضت لارتجاج في المخ عدة مرات".

وأضاف: "إذا نظرنا إلى الوراء في ثلاث من أسوأ المباريات في مسيرتي، هناك على الأقل مباراتين منهم تعرضت خلالها لارتجاج".

وتابع: "المباراة الأولى ضد ألمانيا في ربع نهائي كأس العالم 2014، ومع ريال مدريد ضد مانشستر سيتي في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا 2020".

وواصل: "خلال مباراة في الدوري الإسباني ضد خيتافي في عام 2020، تلقيت كرة على رأسي من ركلة ركنية وكان علي أن أتدخل".

واستطرد لاعب مانشستر يونايتد حديثه: "لقد اتبعت بروتوكول التعافي لمدة 5 أيام دون بذل الكثير من الجهد، أتذكر أنني شعرت بالتعب الشديد، لكنني اعتقدت أنه كان مرتبطًا بالضغط المعتاد في نهاية الموسم".

شارك في مسابقة توقعات سعودي سبورت لنتائج المباريات

وأوضح قائلا: "عندما عدت للتدريبات، لم أكن قد تعافيت بعد من الإرهاق المرتبط بالضربة التي تعرضت لها. شعرت بفقدان طاقتي أثناء الاستعداد لمباراة مانشستر سيتي، لكنني لم أكن أعلم أن لها علاقة بالضربة".

وواصل حديثه بقوله: "خلال تلك المباراة تعرضت لارتجاج في المخ. شعرت بذلك أثناء عملية الإحماء، وقلت لنفسي (استيقظ)، لم أستطع التركيز، كنت مثل المتفرج".

وأتم قائلا عن مواجهة مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا 2020: "سارت المباراة بشكل سيء بالنسبة لي، وأدركت في وقت لاحق أن الأمر كان مرتبطًا بالإرتجاج الذي تعرضت له".

اقرأ أيضا

بعد قرار مانشيستر يونايتد.. فاران يفاضل بين النصر والاتحاد

فاران يوجه صدمة للنصر في يناير ويختار عملاق أوروبى.. مفاجأة!

حمل تطبيق سعودي الآن