الرد يأتي على باريس سان جيرمان.. مفاجأة صادمة في عقد نيمار

تاريخ النشر: 23/06/2022
1398
منذ أسبوع
نيمار دا سيلفا

ساد الانزعاج في بيئة اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا، بعد التصريحات المفاجئة من ناصر الخليفي، رئيس ناد باريس سان جيرمان، وتليمحاته برحيل جناح السيلساو خلال سوق الانتقالات الصيفية الجارية حاليًا.

ولكن وفقًا لصحيفة "ليكيب" الفرنسية، كشف النقاب عن مفاجأة صادمة في عقد النجم البرازيلي، مع إدارة ناديه باريس سان جيرمان، حيث أوضحت أن عقد نيمار مع الأمراء يتجدد تلقائيًا مطلع يوليو المقبل.

وانتقل نيمار دا سيلفا صاحب 30 عاماً للعب في صفوف باريس سان جيرمان صيف 2017 بمبلغ يقدر بـ 222 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي في عقده مع برشلونة الإسباني.

التجديد التلقائي يجعل عقد نيمار مستمرًا في البي إس جي، حتى نهاية يونيو 2027، وليس 2026، بعد أن كان عقده حتى 2025 وأصبح لموسم إضافي بشكل تلقائي في يوليو من العام الماضي.

وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن باريس سيكون عليه فتح خزائنه ودفع مبلغاً يقترب من 130 مليون يورو، ما يعادل قيمة عقده في السنوات الخمس المقبلة.

وإذا أراد باريس الإطاحة باللاعب خلال الميركاتو الصيفي، سيكون أمام معضلة كبيرة من ناحية الجانب المادي أو الأندية الراغبة في شراء اللاعب.

طالع أيضًا: على حافة الهاوية.. أسباب التخلص من نيمار في باريس سان جيرمان! 

لقد تحول نيمار من كونه "حجر الفيلسوف" للمشروع الكبير لنادي باريس سان جيرمان، إلى مشكلة في إعادة الهيكلة التي يعتزم الأمراء تنفيذها مع لويس كامبوس المدير الرياضي الجديد للنادي الفرنسي، بصفته "رئيس العمليات"، وكريستوف جالتير المدير الفني المرتقب على مقاعد البدلاء.

ولمّح ناصر الخليفي رئيس النادي الباريسي، إلى إمكانية رحيل نجمه البرازيلي، عن صفوف البي إس جي في سوق الانتقالات الصيفية الجارية حاليًا.

حمل تطبيق سعودي الآن