بن نافل "يطرد" ثنائي الهلال و"يؤدب" الشهراني.. قرارات انتقامية بعد السقوط الآسيوي

تاريخ النشر: 16/04/2021
62579
منذ سنة
فهد بن نافل

بشكل مفاجئ، سقط الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال، في فخ التعادل الإيجابي (2-2) مع أجمك الأوزباكي، ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال آسيا 2021.

والهلال يتواجد في المجموعة الأولى ببطولة دوري أبطال آسيا 2021، إلى جانب أجمك الأوزباكي، وشباب الأهلي دبي الإماراتي، والاستقلال الطاجيكستاني.

وبعد المباراة، شنت الجماهير الهلالية، هجومًا عنيفًا على فهد بن نافل، رئيس مجلس إدارة النادي، متهمة إياه بالتسبب في انهيار الفريق.

وطالبت الجماهير الهلالية، بـ"رأس بن نافل"، من خلال الإطاحة به من رئاسة النادي؛ لفشله في تعزيز الفريق الأول لكرة القدم، بشكل جيد، قبل انطلاق المنافسة الآسيوية، بالإضافة إلى عدم التعاقد مع مدرب كبير، خلفًا للروماني "المقال" رازفان لوشيسكو.

* انتقام ناري..

وإنقاذًا لرقبته، يبدو بن نافل، عازمًا على الضرب بقوة، في الميركاتو الصيفي القادم، لتعزيز صفوف الفريق الأول لكرة القدم.

وأبرز القرارات المتوقعة من فهد بن نافل، في الميركاتو الصيفي القادم، ضمن ثورة التصحيح في الهلال؛ هي..

- الإطاحة بعبدالله المعيوف، من التشكيل الأساسي للهلال.

- طرد الفرنسي بافيتيمبي جوميز، مهاجم الفريق الأول لكرة.

- تأديب ياسر الشهراني، ظهير أيسر الهلال.

والمعيوف كان السبب الرئيسي في استقبال شباك الهلال، العديد من الأهداف، آخرها ثنائية أجمك، في الوقت الذي يعاني فيه الشهراني من تذبذب في المستوى، مع تراجع حاد في أداء جوميز.

* عبدالله المعيوف

والخطة القادمة في الهلال، هي إجلاس المعيوف على الدكة، مع الاعتماد بشكل أساسي على حبيب الوطيان، القادم من الفتح، في الصيف الماضي، أو التعاقد مع حارس مرمى جديد.

* بافيتيمبي جوميز

استقرت الإدارة الهلالية، بشكل كبير، على التخلي عن جوميز، الذي وصل إلى 35 سنة، حيث بدأت التفاوض مع أكثر من اسم هجومي عالمي، لضمه إلى الفريق.

* ياسر الشهراني

لا توجد أي نية للاستغناء عنه، ولكن تستهدف الإدارة الهلالية، التعاقد مع ظهير أيسر جديد، من أجل تهديد الشهراني، وإجباره على القتال للحفاظ على مركزه، وليس ضمان اللعب أساسي، مثلما يحدث الآن.

حمل تطبيق سعودي الآن