سر الحملة الممنهجة ضد رونالدو.. مفاجأة مدوية

تاريخ النشر: 03/07/2024
1084
منذ أسبوع
سر الحملة الممنهجة ضد رونالدو.. مفاجأة مدوية

كشف أحمد الفهيد، الإعلامي الرياضي، سر السخرية التي تعرض لها، المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب النصر، بعد إضاعة ركلة جزاء في مباراة منتخب بلاده مع سلوفينيا، ضمن منافسات دور الـ 16 من بطولة كأس الأمم الأوروبية.

وكانت عدة صحف عالمية سخرت من بكاء رونالدو، عقب إضاعة رونالدو ركلة جزاء، في المباراة التي حسمتها البرتغال بركلات الترجيح، ومنها هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، التي قالت "ميتسيانو بينالدو"، في سخرية منه.

الفهيد يكشف سبب السخرية من رونالدو

كتب الفهيد، تغريدة عبر موقع «أكس» قائلًا: "الحملة الإعلامية الأوروبية، وحتى غير الأوروبية، على كريستيانو رونالدو، بسبب إهداره ركلة الجزاء البارحة، ووضع منتخب بلاده في مهب الهزيمة، قبل أن يأتي الإنقاذ على يدي الحارس البرتغالي، هي حمله عنصرية بغيضة، وتنضح حقدًا وكراهية".

وأضاف الإعلامي الرياضي: "وسبب ذلك (كما أراه جَليًّا) هو أن أفضل لاعب في العالم ترك «قارة أوروبا» وراء ظهره، وقرر الذهاب إلى المملكة العربية السعودية، وفي أثره جاء عدد من اللاعبين المهمين أوروبيًا، وفي الطريق آخرين مهمين غيرهم، وهو ما أزعجهم جدًا، الانزعاج الذي عبروا عنه صراحة، اتحادًا ومدربين ولاعبين سابقين وإعلاميين، في مواقع عدة، ومناسبات مختلفة".

وتابع الفهيد حديثه: "لذلك كان التشفي في «صاروخ ماديرا» على قدر الكراهية لمملكة الخليج والعرب، وصانعة القرار السياسي والاقتصادي في كل العالم، وعلى خطواتها الكبيرة للنهوض بالرياضة السعودية، والتبضع من أهم وأكبر أسواق كرة القدم في أوروبا، المملكة التي اختارها قائد البرتغال لتكون مسرحًا لحضوره النهائي، وبابًا كبيرًا ليدخل معه نجوم العالم وأساطير الكرة في أعقابه".

وأختتم الفهيد تغريدته عبر موقع «أكس»: "للأسف، ثمة هزيمة أخلاقية علنية، أوروبا خلعت قناع التحضّر، كما خلعت قبله رداء الحياء".

اقرأ أيضا

ريال مدريد ينقذ النصر.. أجنبي منبوذ خارج قلعة العالمي

ميركاتو النصر|موقف غريم رونالدو وفان دايك.. رسالة حارس البرتغال

حمل تطبيق سعودي الآن