أزمة اعتزال الغنام .. ماذا فعل حسين الصادق بعد صدمة النصر؟

تاريخ النشر: 08/02/2024
1208
منذ 4 شهور
أزمة اعتزال سلطان الغنام.. ماذا فعل حسين الصادق بعد صدمة النصر؟

مازال الشارع الرياضي السعودي، يترقب تطورات أزمة ثلاثي الأخضر، بعد استبعادهم من القائمة الرسمية المشاركة في بطولة كأس آسيا. 

لمتابعة مباريات اليوم دقيقة بدقيقة

أزمة ثلاثي منتخب السعودية مع مانشيني

وكان الإيطالي روبرتو مانشيني، مدرب المنتخب السعودي، قد أثار الجدل في المؤتمر الصحافي الذي سبق مواجهة عمان، الأولى في نهائيات كأس آسيا.

واتهم مانشيني 6 لاعبين من الأخضر السعودي بعدم رغبتهم اللعب وهم سلمان الفرج، وسلطان الغنام، ونواف العقيدي، وخالد الغنام، وعلي هزازي، ومحمد مران.

وشهدت التحقيقات رفض سلطان الغنام، وسلمان الفرج، ونواف العقيدي، لاعبو المنتخب السعودي كافة التهم الموجهة لهم من قبل إدارة الأخضر والمدير الفني الايطالي روبرتو مانشيني، بشأن إمتناعهم اللعب مع السعودية.

وكشف صحيفة "الرياضية" أن لجنة الاحتراف استدعت فينجا والغامدي، لتوجيه سؤال، وهو: هل طلب سلطان الغنام، لاعب النصر، الاعتزال الدولي قبل استبعاده من معسكر المنتخب السعودي في كأس آسيا؟

ورد فينجا والغامدي على استفسار لجنة الاحتراف، بالنفي، خلاف ما ورد في تقرير مدير المنتخب السعودي، حسين الصادق.

ماذا فعل حسين الصادق بعد التحقيق مع مسئولي النصر؟

في أول رد فعل من جانب حسين الصادق مدير منتخب السعودية، بعد الكشف عن نتائج التحقيق والاستفسار من جانب لجنة الاحتراف في اتحاد الكرة، مع المدير التنفيذي لنادي النصر، قام بتجاهل كافة الاتصالات سواء من الإعلاميين أو المسئولين.

وأشارت صحيفة الرياضية، لمحاولاتها المستمرة من أجل التواصل مع إدارة المنتخب السعودي، إلا أنه أغلق هاتفه، بشكل مستمر.

اقرأ أيضا

اللائحة تبرئ سلمان والغنام من اتهامات مانشيني.. إسقاط العقوبة

تطورات جديدة في جلسة استماع الغنام بعد واقعة كأس آسيا

حمل تطبيق سعودي الآن