"موقف العقيدي الأصعب في قضية كأس آسيا".. قانوني يكشف السر

تاريخ النشر: 06/02/2024
2137
منذ أسبوعين
نواف العقيدي بقميص المنتخب السعودي

أكد المستشار القانوني سعود الرمان، أن موقف نواف العقيدي، حارس مرمى النصر والمنتخب الوطني، أصعب من خماسي الأخضر، حول قضية رحيل اللاعبين من معسكر كأس آسيا.

وأوضح الرمان، خلال تصريحات لبرنامج "الحصاد الرياضي"، أن سلمان الفرج وسلطان الغنام، لم يصلهم استدعاء للانضمام إلى المنتخب الوطني في كأس آسيا، ولكن موقف نواف العقيدي أصعب من اللاعبين الخمسة؛ لأنه شارك ثم تم استبعاده، وعليه أن يقدم إثباتًا بأنه لم يطالب المدرب مانشيني باللعب أساسيًا.

وعقدت لجنة الاحتراف، بالاتحاد السعودي لكرة القدم، جلسة استماع للسداسي (سلطان الغنام، سلمان الفرج، نواف العقيدي، خالد الغنام، محمد مران، علي هزازي)، للتحقيق في واقعة الرحيل عن معسكر المنتخب السعودي في كأس آسيا (قطر 2023)؛ حيث اتهم مانشيني، الفرج برفض اللعب في مباراة ودية، كما ذكر أن العقيدي والغنام طالبا بالمشاركة أساسيًا للعب مع الأخضر، فيم يواجه خالد الغنام ومران وهزازي اتهامًا بالرحيل عن المعسكر بقرار شخصي.

وأصدر سلطان الغنام وسلمان الفرج ونواف العقيدي، بيانات للرد على اتهامات المدرب روبرتو مانشيني، فيم ذكرت تقارير أن الثلاثي خالد الغنام ومحمد مران وعلي هزازي، غادروا معسكر الأخضر، بعدما تم إبلاغهم من الجهاز الإداري، باستبعادهم من قائمة كأس آسيا، ومنحهم خيار البقاء وآداء التدريبات داخل المعسكر ومتابعة مباريات البطولة من المدرجات، أو العودة إلى السعودية، ليختار الثلاثي الخيار الثاني.

اقرأ أيضا

تطورات جديدة في جلسة استماع الغنام بعد واقعة كأس آسيا

تطورات جديدة في التحقيقات مع ثلاثي منتخب السعودية

حمل تطبيق سعودي الآن