كواليس النهاية الحزينة لميركاتو الاتحاد .. سقطة راموس ولغز تمبكتي

تاريخ النشر: 04/09/2023
985
منذ 6 شهور
كواليس النهاية الحزينة لميركاتو الاتحاد .. سقطة راموس ولغز تمبكتي

يستمر الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد في المعاناة من قلة التدعيمات الجوهرية على صعيد مختلف المراكز، مع اقترب نهاية سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي، اكتفى بالتعاقد مع 4 لاعبين أجانب خلال السوق الصيفي الحالي، وهم المهاجم كريم بنزيما، ولاعب الوسط نجولو كانتي، ومتوسط الميدان البرازيلي فابينيو، والجناح جواو فيليبي "جوتا".

وتعددت مفاوضات الاتحاد لتدعيم صفوف الفريق بأفضل صورة ممكنة، ضمانا للمنافسة على الألقاب في الموسم الحالي الذي يشهد مشاركة العميد في بطولات: "الدوري المحلي، كأس الملك، دوري أبطال آسيا، كأس العالم للأندية".

وتفاوض الاتحاد لتدعيم صفوف الفريق بصفقات قوية لتدعيم مركزي الدفاع والهجوم بوجه خاص، ومن أبرز تلك الأسماء: الدولي المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي والإسباني سيرجيو راموس.

اشترك في مسابقة التوقعات عبر "سعودي سبورت"

كما تواصل الاتحاد مع بيئة حسان تمبكتي وعبدالإله العمري ومتعب الحربي، لكنه واجه أبوابا موصدة في طريقه لحسم تلك الصفقات جميعا، مما يوحي بمدى ضعف المفاوض الاتحادي.

ولعل أبرز اللاعبين الذين فاوضهم العميد لتدعيم خط دفاعه هو الإسباني راموس، بعد رحيله عن باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث تم تقديم عدة عروض لكنها في نهاية المطاف قوبلت بالرفض.

وقدم الاتحاد عرضا مغريا لراموس براتب سنوي يصل إلى 20 مليون يورو، ولكنه فضل اللعب بقميص ناديه الأول، إشبيلية، مقابل راتب "متواضع" قيمته مليون يورو تقريبا!

تابع كل أخبار سعودي سبورت على التيليغرام من هنا

وبالإضافة إلى ذلك أخفق الاتحاد في ترميم دفاعه بأسماء محلية، مثل حسان تمبكتي الذي اختار التوقيع للهلال، أو عبدالإله العمري، الذي يقترب من التجديد لناديه، النصر.

حتى عندما حاول النادي الغربي إتمام صفقة متعب الحربي، تم الرد عليه من جانب الشباب برفض قاطع، ويقترب الليث من تمديد عقد الحربي لمدة طويلة مع رفع راتبه ومنحه مكافأة مالية كبيرة.

وفي سياق متصل، نجح نادي الشباب على الرغم من مشاكله الإدارية وحل مجلس خالد آل ثنيان، في الإبقاء على الحربي، ويقترب الليث كذلك من ضم المدافع المغربي رومان سايس، بعد تعثر قيده في نادي السد القطري.

وتحرك مسؤولي الاتحاد مؤخرا لضم أسماء "مغمورة" مثل المدافع الباراجوياني جوستافو جوميز من بالميراس البرازيلي، ولكنه اصطدم برفض قاطع من جانب الإدارة البرازيلية، وهو ما حدث أيضا عند محاولة جلب الإيطالي لويس فيليبي لاعب ريال بيتيس.

أما على الشق الهجومي، فقد دخل الاتحاد بكل قوته، لمحاولة الحصول على توقيع النجم المصري محمد صلاح، لكن ليفربول ومديره الفني الألماني يورجن كلوب، رفضوا رحيل "مو" رغم أنباء وصول عرض يتخطى حاجز الـ 200 مليون إسترليني.

والمثير للدهشة أن إدارة أنمار الحائلي، وعلى الرغم من صعوبة حسم صفقة صلاح، فإنها لم تصوب أنظارها نحو بديل مميز يتم التعاقد معه، في ظل صلابة موقف الريدز من رحيل الفرعون المصري.

وعندما تم ترشيح الجناح البرتغالي جواو فيليكس، لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني سابقا، لتدعيم هجوم العميد، لم يهتم اللاعب بدراسة العرض، مفضلا تمثيل نادي برشلونة في المقام الأول.

اقرأ أيضا

صحف العالم تبرز سحبة راموس على الاتحاد.. تفاصيل المخطط السري

صفقة محمد صلاح.. موعد إعلان الاتحاد ومبلغ التعاقد

حمل تطبيق سعودي الآن