بسبب رونالدو.. اليونايتد يسجل أعلى فاتورة رواتب في تاريخه

تاريخ النشر: 22/09/2022
98
منذ 3 أيام
كريستيانو رونالدو

سجل الفريق الأول لكرة القدم بنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، أعلى فاتورة رواتب لموسم 2021-2022، في منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج"، ذلك بسبب تواجد البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وانضم رونالدو لصفوف الشياطين الحمر،  قادما من يوفنتوس مقابل 13.5 مليون جنيه إسترليني، في صيف 2021.

وبعث كريستيانو رونالدو في شهر يوليو الماضي، عن طريق وكيل أعماله خورخي مينديز بطلب لإدارة مانشستر يونايتد، من السماح له بالرحيل خلال الميركاتو الصيفي.

وحاول  رونالدو بالفعل في مغادرة مانشستر يونايتد، في الميركاتو الصيفي، لعدم تناسق طريقة آدائه مع المدرب الهولندي الجديد للشياطين الحمر إريك تين هاج.

تابع أيضا عبر "سعودي سبورت": 

بيان رسمي من لجنة مكافحة العنف بسبب ديربي مدريد.. "السر فينيسيوس" 

كارثة لا تصدق.. كيكي سيتين يكشف فضائح بيكيه في برشلونة 

صدمة كبرى.. هالاند خارج المرشحين للفوز بلاعب الشهر في البريميرليج 

بسبب رونالدو.. اليونايتد يسجل أعلى فاتورة رواتب في تاريخه

نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا بأن مانشستر يونايتد أصبح أكثر الأندية دفعًا للرواتب في البريميرليج بمبلغ إجمالي يصل إلى 384.2 مليون جنيه إسترليني.

وأضافت الصحيفة أنه وفقا لنتائج السنة المالية لليونايتد حتى 30 يونيو الماضي فيما يتعلق بموسم 2021-2022، ارتفعت فاتورة الأجورة السنوية للاعبين إلى 384.2 مليون إسترليني، خاصة بعد عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى الفريق.

ويتقاضى كريستيانو رونالدو راتبا مرتفعا يصل إلى 480 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، مما جعله اللاعب الأعلى أجرا في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يتفوق على أقرب ملاحقيه بما يقرب من 100 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا.

ولفتت "ديلي ميل" إلى أن سانشو وفاران يتقاضيان راتبا سنويا يصل إلى 350 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، ولا يتقاضى أكثر منهما في الفريق سوى رونالدو وحارس المرمى ديفيد دي خيا، الذي يتقاضى نحو 375 ألف يورو أسبوعيا.

وكشف التقرير أن ارتفاع الأجور في مانشستر يونايتد أدى إلى تجاوز منافسهم المحلي مانشستر سيتي، الذي دفع في السابق 354.6 مليون جنيه إسترليني من رواتب العام الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن صافي خسائر اليونايتد وصل إلى 115.5 مليون جنيه إسترليني، والتي كانت معظمها من تصاعد الأجور المدفوعة، في الوقت الذي ارتفع فيه صافي الديون مرة أخرى إلى أكثر من 514.9 مليون جنيه إسترليني (بزيادة قدرها 95.4 مليون جنيه إسترليني).

في المقابل، ارتفعت الإيرادات في مانشستر يونايتد بزيادة قدرها 89.1 مليون جنيه إسترليني، لتصل إلى 583 مليون جنيه إسترليني (بزيادة 18%).

حمل تطبيق سعودي الآن