فضيحة أخلاقية تتسبب في كارثة اقتصادية لتشيلسي.. "كواليس صادمة"

تاريخ النشر: 21/09/2022
2730
منذ أسبوعين
تود بوهلي مالك نادي تشيلسي

تتواصل الأزمات التي تضرب إدارة تشيلسي الإنجليزي، بقيادة المالك الأمريكي الجديد، تود بويلي، الذي استحوذ على النادي قبل عدة أشهر خلفا للروسي رومان أبراموفيتش.

وشهدت الساعات الماضية، إدارة تشيلسي فضيحة "أخلاقية" كبرى، بإقالة داميان ولوبي، المدير التجاري في نادي تشيلسي بعد أقل من شهر من تعيينه في المنصب.

وجاءت الإقالة بسبب إرساله قبل فترة ليست بالقصيرة، رسائل غير أخلاقية، لوكيل مالي في مجال كرة القدم، تدعى "كاتالينا كيم".

تابع أيضا..

السوبر الإيطالي.. الموعد النهائي لديربي الغضب في الرياض 

تفاصيل الفضيحة الأخلاقية في إدارة تشيلسي: 

أكد تشيلسي في بيان رسمي، إنهاء عقد داميان ولوبي الذي عمل سابقاً في مانشستر سيتي، بعد عمل النادي بمحتوى الرسائل، التي لا تتناسب مع رؤيته القائمة على احترام المبادئ.

وأوضحت التقارير الأولية، أن كاتالينا كيم، قدمت شكوى لرئيس قسم الأعمال في تشيلسي "توم جليك"، الذي كان مسئولا عن تعيين لوبي.

وأكدت كيم في شكوتها، أنها تعرضت لمضايقات غير أخلاقية وتهديد من ولوبي عبر الهاتف.

وكانت كاتالينا كيم قد عقدت مباحثات مع توم جليك عقب تعيينه من قبل المالك الجديد تود بوهيلي، للإشراف على استثمار الأجانب في فريقي الرجال والسيدات في النادي.

وأشارت التقارير إلى أن فور علم كاتالينا بتعيين ولوبي، في تشيلسي انسحبت من مقترح لضخ استثمارات في النادي؟

والتقى ولوبي بكيم أول مرة في 2015، وكان حينها ولوبي نائب رئيس ومدير مبيعات في مجموعة سيتي لكرة القدم، وعلم موظفو تشيلسي بإقالة ولوبي من منصبه بمذكرة داخلية.

حمل تطبيق سعودي الآن