الأهلي في خطر.. 3 أسباب وراء غضب الجماهير من إدارة النفيعي

تاريخ النشر: 24/06/2022
498
منذ 3 شهور
ماجد النفيعي

فجّرت الخسارة المؤلمة للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أمام الرائد، بثلاثة اهداف لواحد، ودخوله دائرة صراع الهبوط إلى الدرجة الأولى، بركان الغضب بين جماهير الراقي، في ظل تعقد الأمال حول كيفية البقاء في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، خلال الموسم المقبل، قبل جولة واحدة فقط من نهاية الموسم الجاري 2021-2022.

اقرأ أيضًا

زوجة جارسيا "ترعب" النصر.. نتائج الاجتماع مع مسلي آل معمر 

وشهدت الساعات الأخيرة، توالي الانتقادات على رأس ماجد النفيعي، رئيس النادي؛ بسبب 3 أزمات كانت السبب الرئيسي وراء حالة الانهيار الكبرى، التي يمر بها الأهلي، في سباق دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

1- الأهلي.. بدون مدير فني عالمي

وتتمثل أول الأسباب في تجاهل إدارة الأهلي قبل فترة، التعاقد مع مدير فني عالمي جديد، لقيادة الفريق، وإنقاذه من شبح الهبوط، والاكتفاء بتعيين روبرت سيبولدي، على أمل تحسين الأخير المستوى، والبقاء فقط في الدوري؛ وهو ما فشل به، حيث أصبح لا بديل أمامه سوى الفوز على الشباب، وترقب تعثر أي منافس آخر، للهروب من شبح الهبوط.

2- الأهلي.. حمد الله الصفقة الضائعة

وذهبت ثاني الأسباب؛ في فشل إدارة الأهلي ورئيس النادي، في دعم صفوفه بصفقة سوبر في الهجوم، خاصة النجم المغربي عبدالرزاق حمد الله، هداف النصر السابق والاتحاد الحالي، الذي كانت هناك أصوات تدعو للتعاقد معه في يناير الماضي، عندما رحل عن العالمي، في ظل سوء مستوى عمر السومة، المهاجم السوري وكابتن الفريق، الذي تراجعت معدلاته التهديفية.

3- الأهلي.. محترفون بلا بصمة

وبرز سببًا ثالثًا؛ يتمثل في فقدان الأهلي، القدرة على ضم محترفين مميزين بشكل عام، ولم تنجح الصفقات في تقديم الإضافة؛ مثل كارلوس إدواردو وفرانك كوم، وهو ما ساهم في تراجع النتائج، خاصة في الدور الثاني للدوري، ودخول دوامة الهبوط إلى الدرجة الأولى.

وباتت جماهير الأهلي، تعيش حاليًا على أمل وحيد؛ وهو حصد الفريق الفوز على الشباب، في الجولة 30 والأخيرة من عمر دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وانتزاع بطاقة البقاء في الموسم المقبل.

حمل تطبيق سعودي الآن