مفاجأة كبرى في قضية النصر ضد الاتحاد وحمد الله.. ماذا حدث؟

تاريخ النشر: 21/06/2022
614
منذ أسبوع
عبد الرزاق حمد الله

لا صوت يعلو في الوسط الرياضي السعودي حاليًا، إلا على قضية النصر، ضد نادي الاتحاد والمهاجم المغربي عبدالرزاق حمد الله، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم السابق. 

وحمد الله البالغ من العمر 31 سنة، لعب في صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر، في الفترة من أغسطس 2018 إلى نوفمبر 2021.

اقرأ أيضًا

الاتحاد يكشف عن تهديدات بـ"محاكمة" الحائلي.. و"فيفا" يرد

وخلال تلك الفترة، سجل النجم المغربي الكبير، 115 هدفًا في 110 مباريات رسمية، على المستوى المحلي والخارجي، قبل أن يفسخ العالمي "عقده"؛ بحجة سلوكياته المشينة.

وبعد فسخ عقده، انضم عبدالرزاق حمد الله، إلى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، في يناير 2022، حيث سجل 12 هدفًا وصنع آخر، خلال 13 مباراة رسمية، حتى الآن.

طالع أيضًا| "الصفقة الأولى".. نجم كبير يعلن الانتقال إلى النصر رسميا 

ومن ناحيته، صعد مجلس إدارة النصر، قضيته ضد حمد الله والاتحاد، حيث قدّم تسجيلات صوتية، إلى لجنة الاحتراف، تزعم بوجود "تآمر"، لرحيل اللاعب عن العالمي، والانضمام إلى قلعة العميد.

* مفاجأة جديدة في قضية النصر ضد الاتحاد وحمد الله..

وفي هذا السياق، كشف الإعلامي الرياضي عدنان جستنيه، حقيقة دخول قضية النصر، ضد الاتحاد وحمد الله، إلى مراحلها النهائية؛ مثلما تردد في وسائل الإعلام.

وترددت أنباء قوية، في الساعات القليلة الماضية، بشأن إنهاء اللجان المختصة، عملها في القضية؛ على أن يتم إصدار القرار النهائي، خلال الساعات القادمة.

ونفى جستنيه في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، دخول قضية حمد الله، إلى مراحلها النهائية؛ قائلًا: "مازالت هُناك جوانب قانونية، تحتاج إلى التدقيق، بكافة تفاصيلها".

وشدد الإعلامي الرياضي، على أن مثل هذه النوعية من القضايا، بما تحمل من اتهامات خطيرة؛ ليس من السهل الحكم فيها، وتأخذ إجراءاتها من جهات الاختصاص، وقتًا طويلًا، حتى البت النهائي.

حمل تطبيق سعودي الآن