مفاجأة مدوية.. رئيس ريال مدريد يخطط لتدمير مستقبل برشلونة

كتب : فايز الرفاعي
منذ أسبوع
652
برشلونة وريد بول ساليزبورج
كشفت تقارير صحفية، مساء اليوم الخميس، عن مفاجآت صادمة في مستقبل رونالد أراوخو، مدافع الفريق الكروي الأول ببرشلونة، مع القلعة الكاتالونية خلال الفترة المقبلة.
 
وتم تصعيد أراوخو، إلى الفريق الأول ببرشلونة، في صيف 2020، ويرتبط اللاعب بعقد مع الفريق الكاتالوني حتى 30 يونيو 2023.
 
وأكدت صحيفة "سبورت" الإسبانية، أن أراوخو، سيكون هدف رئيسي إلى فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، لتعزيز صفوف الميرنجي خلال الفترة المقبلة.
 
الصحيفة، شددت على أن أراوخو، سينهي عقده في 30 يونيو 2023، والجميع داخل ريال مدريد، يأمل أن ينتهي الأمر بعدم تجديد اللاعب الشاب عقده مع برشلونة، والاقتراب من التوقيع مع الميرنجي.
 
وأشار التقرير إلى أنه عدم تجديد عقد أراوخو مع برشلونة الفترة المقبلة، من الممكن أن يصل به الأمر إلى الميرنجي مجانًا.
 
ويبدو أن قلب الدفاع بعيدًا عن رغبته الرحيل من نادي برشلونة، وقد ظهر ذلك في مباراة كأس السوبر، التي لعب فيها بعد خمسة أيام فقط من خضوعه لعملية جراحية في يده اليمنى، وعاد المدافع المركزي لإظهار شخصية القائد الطبيعي. 

وفي سياق آخر، خسر برشلونة أمام ريال مدريد، بالأمس، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التى أقيمت على ملعب "الملك فهد الدولي"، بالرياض، ضمن منافسات نصف نهائي كأس السوبر الإسباني.

أهداف الكلاسيكو:

 
ومع الدقيقة "24" من عمر الشوط الأول، سجل ريال مدريد الهدف الأول عن طريق فينسيوس، بعد انطلاقة المهاجم ليسدد الكرة بقوة في شباك برشلونة.

وسجل لوك دي يويج، هدف التعادل إلى برشلونة في الدقيقة "72" من عمر الشوط الأول، بعد تلقيه عرضية أرضية من ديمبيلي، ليصوب الكرة وتسكن في شباك كورتوا.

وأضاف كريم بنزيما، الهدف الثاني إلى ريال مدريد، في الدقيقة "72"، بعد أن مرر ميندي الكرة إلى كريم، الذي سدد الكرة بقوة في المرمى.

وأدرك أنسو فاتي هدف التعادل إلى برشلونة في الدقيقة "83" من عمر المباراة، من خلال رأسية صاروخية لتسكن في المرمى، بعد أن تلقى كرة عرضية من ألبا.

وانتهي الوقت الأصلي من عمر المباراة، بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، ليذهب اللقاء إلى الأشواط الإضافية.

ومع الدقيقة "98" من الشوط الإضافي الأول، سجل فالفيردي الهدف الثالث لريال مدريد، بعد هجمة منظمة بدأت من عند كاسيميرو ليمررها إلى روديجو، لتسكن الكرة في المرمى.