هل تتوقف الانتقادات؟..ثلاثي الخبرة في برشلونة بجهد خرافي مع تشافي

كتب : محمد حسن
منذ أسبوع
141
تشافي - بيكيه - بوسكيتس
يتواصل الحديث بشأن المباراة النارية التي جرت أمس الأربعاء على ملعب الملك فهد الدولي بالمملكة العربية السعودية، ضمن منافسات نصف نهائي كأس السوبر الإسباني.

وتفوق ريال مدريد في الأشواط الإضافية بنتيجة (3-2)، أمام برشلونة في كلاسيكو إسبانيا، بعد مباراة حبست أنفاس جماهير كرة القدم حول العالم.

ورغم تزايد الانتقادات للنجوم كبار السن خلال الفترة الماضية، تحت قيادة الهولندي  رونالدو كومان بشكل خاص، حين قدم الفريق أسوأ النتائج منذ مواسم طويلة.

واستطاع  جيرارد بيكيه مدافع الفريق وأحد عنصار الخبرة، المشاركة في 9 مباريات كاملة من أصل 12 لقاء، وشارك كبديل فقط ضد ريال بيتيس وليناريس، بينما غاب عن لقاء إلتشي للإقاف فقط.

وشارك جوردي ألبا ظهير برشلونة الأيسر في 10 مواجهات، ولم يتم استبداله إلا في مناسبتين، أمام فياريال وبايرن ميونخ بسبب الإصابة.

متوسط ميدان الفريق، الذي شارك في الحقبة الذهبية لبرشلونة قبل عدة أعوام، سيرجيو بوسكيتس، لعب جميع المباريات باستثناء مواجهة مايوركا بداعي الإيقاف، وتم استبداله فقط ضد إسبانيول بسبب الإصابة.

الثلاثي استطاع أن يكون حجر أساس في تشكيل برشلونة وساعدوا الشباب الصغار داخل المستطيل الأخضر.

أهداف الكلاسيكو:
ومع الدقيقة "24" من عمر الشوط الأول، سجل ريال مدريد الهدف الأول عن طريق فينسيوس، بعد انطلاقة المهاجم ليسدد الكرة بقوة في شباك برشلونة.

وسجل لوك دي يويج، هدف التعادل إلى برشلونة في الدقيقة "72" من عمر الشوط الأول، بعد تلقيه عرضية أرضية من ديمبيلي، ليصوب الكرة وتسكن في شباك كورتوا.

وأضاف كريم بنزيما، الهدف الثاني إلى ريال مدريد، في الدقيقة "72"، بعد أن مرر ميندي الكرة إلى كريم، الذي سدد الكرة بقوة في المرمى.

وأدرك أنسو فاتي هدف التعادل إلى برشلونة في الدقيقة "83" من عمر المباراة، من خلال رأسية صاروخية لتسكن في المرمى، بعد أن تلقى كرة عرضية من ألبا.

وانتهي الوقت الأصلي من عمر المباراة، بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، ليذهب اللقاء إلى الأشواط الإضافية.

ومع الدقيقة "98" من الشوط الإضافي الأول، سجل فالفيردي الهدف الثالث لريال مدريد، بعد هجمة منظمة بدأت من عند كاسيميرو ليمررها إلى روديجو، لتسكن الكرة في المرمى.