بيان مستفز من اتحاد أمريكا الجنوبية بعد معركة أوروجواي وكولومبيا

تاريخ النشر: 11/07/2024
226
منذ أسبوع
بيان مستفز من اتحاد أمريكا الجنوبية بعد معركة أوروجواي وكولومبيا

أصدر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "الكونميبول" بيان مثير للجدل، عقب الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة كولومبيا وأوروجواي، في نصف نهائي بطولة كوبا أمريكا.

وتحولت مباراة كولومبيا ضد أوروجواي في نصف نهائي بطولة كوبا أمريكا، لساحة حرب كبرى بين الجماهير واللاعبين، بدون أي تدخل من قوات الأمن في الملعب لإنهاء الأزمة.

وتأهل منتخب كولومبيا لنهائي كوبا أمريكا بالفوز (1-0) على أوروجواي، ليضرب موعدا مع الأرجنتين في المباراة النهائية، التي ستقام فجر يوم الأثنين المقبل الموافق الـ15 من يوليو الجاري.

ولم يشير الكونميبول في بيانه لأحداث العنف التي شهدتها المدرجات عقب المباراة، والتي كانت لساحة معركة بين نجوم منتخب أوروجواي وجماهير كولومبيا، بتبادل للكمات والضرب.

وقال الكونميبول، في بيانه: "لا يوجد مكان للتعصب والعنف داخل وخارج الملعب"، مشددا على إدانته لأي أعمال عنف قد تؤثر على كرة القدم.

وأوضح قائلا: "ندعو الجميع في الأيام المتبقية إلى وضع كل شغفهم في تشجيع فرقهم وإقامة حفل لا ينسى".

اقرأ أيضا

فينيسيوس يشعل كوبا أمريكا باحتفال نيمار الأيقوني 

فينيسيوس يقود البرازيل لفوز عريض ضد باراجواي في كوبا أمريكا 2024

حمل تطبيق سعودي الآن