قلق بسبب "قلب" رونالدو عقب نهاية مباراة البرتغال.. ماذا حدث؟

تاريخ النشر: 02/07/2024
442
منذ أسبوع
قلق بسبب قلب رونالدو عقب نهاية مباراة البرتغال.. ماذا حدث؟

أثار البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق كرة القدم بنادي النصر قلق جماهير العالمي، عقب نهاية مباراة منتخب البرتغال بالأمس أمام سلوفينيا في دور الـ 16 من منافسات كأس الأمم الأوروبية "يورو 2024".

تأهل منتخب البرتغال لربع نهائي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2024"، بالفوز بركلات الترجيخ (3-0) بصعوبة على منافسه السلوفيني، في دور الـ16.

ومن المقرر أن يلتقي منتخب البرتغال نظيره الفرنسي، بعد الفوز على سلوفينيا في ربع النهائي، يوم الجمعة المقبل مع الفريق الفرنسي.

وكشفت التقارير بأن معدل ضربات قلب الاسطورة كريستيانو رونالدو في مباراة الأمس، بلغ اكثر من 180 نبضة في الدقيقة خلال ركلة بيرناردو سيلفا الاخيرة الحاسمة

ووصل كريستيانو رونالدو للحد الأقصى من نبضات القلب في تلك اللحظة بحسب سوار WHOOP الذي يرتديه البرتغالي دائمًا في مبارياته.

وأهدر كريستيانو رونالدو قائد البرتغال في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الأول، ركلة جزاء، تصدى لها الحارس يان أوبلاك، بعد أن تحصل عليها زميله دييجو جوتا.

وانهمر رونالدو في البكاء بعد أهدار ركلة الجزاء التي تصدى لها الحارس يان أوبلاك، وسط محاولات من لاعبي البرتغال لمساندته وإعادته لروحه المعنوية.

ولجأ الفريقين لركلات الترجيح التي شهدت تألق ديوجو كوستا حارس البرتغال، وتصدى لثلاث ركلة ترجيحية، ليسجل للفريق الفائز رونالدو، برونو فيرنانديز، برناردو سيلفا.

اقرأ أيضا

يورو 2024| رئيس وزراء البرتغال يكشف كواليس حديثه مع رونالدو

البرتغال لربع النهائي بشق الأنفس على حساب سلوفينيا

حمل تطبيق سعودي الآن