الحرب اليوغسلافية تشتعل في اليورو بعد 23 عاما من الهدوء

تاريخ النشر: 20/06/2024
155
منذ 3 أسابيع

اشتعلت الحروب السياسية كما كان متوقعا في منافسات كأس الأمم الأوروبية "يورو 2024" المقامة حاليا في ألمانيا، وتحديدا بين دول الكتلة الشرقية.

وتقدم يوفان سورباتوفيتش الأمين العام للاتحاد الصربي لكرة القدم، بطلب إلى للاتحاد الأوروبي لمعاقبة كل من كرواتيا وألبانيا بسبب الهتافات العدائية ضد بلاده.

وشهدت مباراة كرواتيا وألبانيا التي إقيمت الأربعاء الماضي، هتافات جماعية من مشجعي الفريقين بـ"اقتلوا، اقتلوا الصرب".

وتأتي هذه الهتافات، كجزء من تاريخ العداء الكبير الذي جمع شعوب دول "يوغوسلافيا" قبل تفككها قبل ما يزيد عن 30 عاما، والتي كانت تضم تحت حكمها آنذاك كرواتيا وألبانيا.

ويشارك منتخب صربيا لأول مرة في تاريخه بكأس الأمم الأوروبية كدولة مستقله، بعد تفكك دولة "يوغوسلافيا" وتحولها لمجموعة من الدول.

وأوضح الأمين العام للاتحاد الصربي في شكوته لـ"يويفا"، بأن بلاده على أتم الاستعداد للانسحاب من المنافسة القارية، إذا لم يتم معاقبة الجماهير الكرواتية والألبانية على الإهانات لشعبه.

وسبق أن عاقب الاتحاد الأوروبي، صحفي من دولة كوسوفو ومنعه من استكمال تغطية اليورو، بعد إشارة "النسر" الخاصة بدولة ألبانيا، تجاه مشجعي صربي، خلال مباراة إنجلترا في الجولة الأولى.

حمل تطبيق سعودي الآن