عجائب اليورو| بيكهام "الأحمق" الذي لا يمكنك ركل الكرة مثله

تاريخ النشر: 13/06/2024
225
منذ شهر

أيام قليلة تفصلنا على انطلاقة منافسات كأس الأمم الأوروبية "يورو 2024"، والتي سيقام على الأراضي الألمانية، في النسخة الـ17 من البطولة.

على مر النسخ الماضية من البطولة القارية الأقوى على الصعيد الدولي، شهدت الكثير من الأحداث والكواليس الغريبة، والتي ساعدت في إضافة الإثارة حول مذاق اليورو.

ويستعرض "سعودي سبورت"، في عدة حلقات متصلة، أبرز الأحداث التاريخية والغريبة التي حدثت في اليورو في النسخ السابقة حتى موعد انطلاق البطولة في الـ14 من يونيو لعام 2024.

تابع أيضا.. 

عجائب اليورو| رونالدو القائد الذي بكى كالأطفال لتحقيق حلم الشعب 

عجائب اليورو| إنجلترا أنقذت ديل بيرو من الموت بعد سقوط إيطاليا 

عجائب اليورو| إيطاليا حرمت أوروبا من عملة الحظ.. "سر أغرب قانون" 

عجائب اليورو| عقوبة "القنابل والرصاص" قادت العراة لتتويج إعجازي 

الحلقة الخامسة (ركلة بيكهام):

الإنجليزي ديفيد بيكهام أحد شهر منفذي الركلات الثابتة على مر تاريخ كرة القدم.

ركلات ركنية أو كرات عرضية، حتى أبسط تمريرة كانت تخرج من أقدام بيكهام بشكل مذهل.

أسلوبه السينمائي في لمس الكرة، كان سببا في إنتاج برنامج تلفزيوني شهيرً بعنوان "هل يمكنك ركل الكرة مثل بيكهام؟".

العام 2004 احتاجت إنجلترا إلى مهارة بيكهام الاستثنائية في التسديد، عندما تصدر المشهد لتنفيذ ركلة جزاء أمام البرتغال في ربع النهائي.

دافيد تقدم بخطواته الأنيقة وبقصة شعره الجذابة نحو الكرة، ولكنه لم يسددها في المرمى كما هو منتظر بل في السماء، أنهار الإنجليز بعد أن أضاع الأفضل تسديدته.

البرتغال بهذه التسديدة تأهلت لنصف النهائي وضاع حلم التتويج عند أقدام بيكهام، الذي ظهر "كالأحمق" كما وصفته الجماهير.

صاحب قصات الشعر المميزة، أضاع من قبل ركلة جزاء أمام الأتراك بنفس الشكل في مشوار التأهل للبطولة ذاتها يورو 2004.

حمل تطبيق سعودي الآن