التعمري يكتب نهاية البليهي مع الأخضر والمدافع الشاب يهدد استمراره

تاريخ النشر: 12/06/2024
1553
منذ شهر

بداية النهاية لمسيرة قوية ولامعة للدولي السعودي علي البليهي، مدافع الأخضر ونادي الهلال، حقق فيها نجاحات وبطولات، رفقة الزعيم، إلا أن مواجهة الأردن، في التصفيات الآسيوية، تسببت في انتقادات لاذعة للنجم الأكثر إثارة للجدل في المملكة.

علي البليهي يتعرض مؤخرا لانتقادات جماهيرية وإعلامية، بدأت مع مباراة نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، ضد النصر،  بعد تعرضه للطرد وتسببه في هدف كاد يكلف الهلال التتويج بأغلى الكؤوس.

إدارة الهلال ردت سريعا على الانتقادات التي يواجهها البليهي، وحرصت على دعم لاعبها، وأعلنت عن الاتفاق على تجديد عقده، لموسم إضافي، وبنفس الشروط المادية.

قرار إدارة الهلال، بتجديد عقد البليهي، ورحيل متعب المفرج المدافع الشاب، بعد نهاية ارتباطه مع الفريق، وعدم التفاوض لتجديد عقده، تسبب في ثورة جماهيرية.

جماهير الهلال، طالبت بضرورة تجديد عقد المفرج، والذي يمتلك مميزات وإمكانيات دفاعية كبيرة، والسماح برحيل البليهي، الذي بات ثغرة واضحة في خط الدفاع، سواء مع المنتخب أو الزعيم.

مطالبات الجماهير باستمرار المفرج، ورحيل البليهي، تزامنت مع الأداء الضعيف الذي قدمه اللاعب أمام الأردن، ويبدو أنه يعاني من أزمة بعد نهائي كأس الملك، ولم ينجح في الخروج منها حتى الآن.

البليهي، لم يظهر في مستواه أمام الأردن، وكان بوابة العبور إلى مرمى السعودية، أمام موسى التعمري، بعد نجاحه في المرور منه، بمهاراته في المباراة التي حسمها النشامى لصالحهم بهدفين مقابل هدف، في ملعب الأول بارك، بالعاصمة الرياض.

خسارة السعودية من الأردن، قد تكتب قصة النهاية للمدافع الدولي الصلب، الذي كان حديث الصحف العالمية، بسبب استفزازته لنجوم الكرة، مثل ميسي وكريستيانو رونالدو.

اقرأ أيضا

أزمات البليهي عرض مستمر في الهلال.. أبرزهم ميسي ورونالدو

تحركات الأخدود ترعب الهلال.. أزمة علي البليهي في 60 ثانية

حمل تطبيق سعودي الآن