خطايا فينجا واتهامات نصراوية بالخيانة..تفاصيل جديدة غريبة الأطوار

تاريخ النشر: 04/06/2024
170
منذ أسبوع

في ظل أجواء من التوتر والغضب، تعيش جماهير نادي النصر السعودي حالة من الاستياء العارم تجاه الرئيس التنفيذي الإيطالي جويدو فينجا، بسبب سلسلة من القرارات التي اعتبرتها خاطئة ومضرة بمصالح الفريق.

ووجه الإعلامي الرياضي سعود الصرامي، في برنامج "ملاعب مع فيصل الجفن"، هجوما حادا على فينجا، كاشفا عن خطايا جسيمة ارتكبها الرئيس التنفيذي الحالي بنادي النصر.

وتحدث الصرامي عن أولى هذه الخطايا، والتي تتعلق بمحاولة فينجا التخلي عن النجم أيمن يحيى، حيث عرض عليه راتبا ضئيلا لا يتناسب مع قدراته ومكانته، الأمر الذي دفع النادي الأهلي لمحاولة ضمه.

وقال الإعلامي النصراوي: "لكن، وبفضل تدخل الأمير خالد بن فهد، الرمز النصراوي، تم تجديد عقد يحيى مع النصر، بعد أن سدد الأمير الفرق بين راتبه المطلوب والعرض الذي قدمه فيجنا".

ولم تتوقف خطايا جويدو فينجا عند هذا الحد، بل أشارت بعض التقارير الإعلامية النصراوية إلى قيام الرئيس التنفيذي الإيطالي بـ"تفريغ" النادي من رجالاته. 

وأوضحت تلك التقارير أن فينجا وراء التخلي عن بعض اللاعبين البارزين مثل: "مختار علي، عبدالله مادو، سيكو فوفانا، خالد الغنام، وأمين بخاري". 

واعتبر قطاع واسع من الجماهير النصراوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هذه الخطوات بمثابة "خيانة" للنادي. 

وتزداد حدة الغضب تجاه فيجنا مع خروج النصر من الموسم خالي الوفاض بدون إي منجزات رسمية، حيث يرى كثيرون أن سياسته الإدارية الخاطئة هي السبب وراء تراجع مستوى الفريق وتدهور نتائجه، محليا وإقليميا.

وعلى ضوء هذه الأحداث، يطالب قطاع عريض من الجماهير النصراوية إلى جانب الإعلامي سعود الصرامي، بضرورة إقالة فينجا. 

ويشدد الصرامي على أهمية أن يكون الرئيس القادم له مكتب داخل نادي النصر، ويجلب معه رجالات أصحاب ميول نصراوية وعاشقين لقلعة العالمي. 

تعلق جماهير النصر آمالها على الإدارة القادمة، وتنتظر بفارغ الصبر اتخاذ القرارات الحاسمة لتصحيح مسار النادي وإعادته إلى المكانة التي يستحقها، فهل ستصغي الإدارة القادمة إلى صوت الجماهير؟. 

حمل تطبيق سعودي الآن