ستيف كالزادا في الهلال.. "مؤشر خطير" يهدد استمرار بن نافل

تاريخ النشر: 02/06/2024
201
منذ أسبوع

يبدأ الإسباني ستيف كالزادا الرئيس التنفيذي لنادي الهلال عمله بشكل رسمي عقب نهاية الموسم الرياضي 2023-2024، والذي توج فيه الزعيم بالثلاثية المحلية "دوري روشن، كأس خادم الحرمين الشريفين، كأس السوبر".

ويعد كالزادا أحد أهم الشخصيات الرياضية داخل نادي مانشستر سيتي، حيث عمل مع أندية برشلونة الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي، والذي حقق معه الكثير من النجاحات المميزة.

وارتبط تولي كالزادا منصب الرئيس التنفيذي لنادي الهلال، برحيل فهد بن نافل رئيس مجلس الإدارة الحالي، والذي أثار الغموض حول مستقبله وموقفه من الترشح للانتخابات المقبلة.

وشهد الموسم المنقضي، بعض الاختلافات بين ستيف وبن نافل، خاصة في ملف التجديد للبرتغالي خورخي جيسوس، حيث رأى كالزادا بأن المدرب البرتغالي يجب أن يستمر فقط لموسم واحد، بينما رأى بن نافل بأن يتم التجديد لمدة عامين.

وسيكون لدى كالزادا العديد من التحديات، أبرزها ملف الصفقات الجديدة واللاعبين الأجانب، خلال الموسم المقبل، مع اقتراب مشاركة الهلال في مونديال الأندية بنظامه الجديد عام 2025 في الولايات المتحدة الأمريكية.

وهنا يتم طرح سؤال جماهيري هام.. هل يستمر بن نافل مع كالزادا، وهل يتم التنسيق بينهما في ملفات فريق كرة القدم خلال الموسم المقبل، أم يدخل الهلال في دوامة مظلمة، مثلما حدث داخل الاتحاد والنصر خلال الموسم الحالي، هذا ما ستجيب عنه الأيام القادمة في ظل التطورات داخل قلعة الزعيم.

حمل تطبيق سعودي الآن