كوميديا برشلونة السوداء.. "لابورتا المخادع الذي أغضبته الحقيقة"

تاريخ النشر: 19/05/2024
31
منذ شهر

دراما مستمرة تحولت أحداثها لـ"كوميديا سوداء" يعيشها نادي برشلونة الإسباني، بقيادة الرئيس خوان لابورتا الذي ثأر غاضبا في الأيام الماضية بعدما اعترف مدرب فريقه بالحقيقة.

الحقيقة هي برشلونة يعاني اقتصاديا وغير قادر على إبرام تعاقدات كبيرة تعيد الفريق لبريق المنافسة مع الغريم التقليدي ريال مدريد، الذي سيتعاقد مع مبابي ومن قبله ضم بيلينجهام، وفي النهاية يحصد ما خطط له بطولات.

برشلونة هذا الموسم عاش الحقيقة التي يستحقها من سوء تنظيم وعدم وجود تخطيط لمشروع رياضي ناجح، وبمغادرة بعض اللاعبين دون القدرة على تعويضهم، وفي النهاية موسم صفري، ومنافسة وهمية على المركز الثاني.

تشافي هيرنانديز خرج في تصريح يوم الأربعاء الماضي، ليتحدث بصراحة لأول مرة أمام الجماهير، معلنا بأن النادي يعيش أسوء أزمة اقتصادية له في أخر 25 عاما، ومنافسة ريال مدريد وكبار أوروبا ستكون صعبة، وعلى الجميع خفض مستوى توقعاته.

تلك الكلمات التي نطق بها تشافي، أشعلت النيران داخل غرفة مجلس الإدارة، الرئيس لابورتا غضب بشدة واجتمع لساعات طويلة مع مساعديه لمناقشة مستقبل تشافي، ومطالبا بضرورة إقالته، بكونه لم يعد مؤمنا بمجموعة اللاعبين الذين يعملون معه.

الأمر لم ينتهي عند هذا الحد، تسريبات خرجت سواء من الإدارة أو من غرفة الملابس، بأن بعض اللاعبين الكبار في الفريق، يشعرون بالغضب من تعامل المدرب معهم، وأنهم لا يلقون التقدير الكافي رغم الدور الذي يقدموه للفريق.

الأسوأ بدأ يخرج تدريجيا، بتسريب لأزمة حدثت بين البرازيلي رافينيا وأوسكار هيرنانديز مساعد تشافي، بسب الأول لشقيق المدرب عقب تبديله في مباراة فالنسيا، وهو ما تسبب في معاقبته بإبعاده عن مواجهة جيرونا التي خسرها برشلونة برباعية.

المؤكد حاليا، بأن تشافي بات خارج برشلونة وقرار إقالته سيصدر عاجلا أم آجلا بعد نهاية الدوري الإسباني، وعقب اجتماع سيعقد بين المدرب والرئيس لابورتا، بعد أقل من 4 أسابيع على تجديد الثقة به والإعلان في مؤتمر صحفي استمراره حتى نهاية عقده في 2025.

ملخص ما يدور في برشلونة حاليا، أن من يخرج بعيدا عن دائرة لابورتا وديكو المدير الرياضي، لن يكون له مكان في النادي الكتالوني، خاصة أن هدف المرحلة بيع الأوهام، وعدم الاعتراف بحقيقة الأمور للجماهير، حتى لا تنتظر شيء كبير الموسم المقبل.

حمل تطبيق سعودي الآن