مؤامرات وخيانة في الاتحاد .. قرار ينذر بتكرار كارثة الموسم الصفري

تاريخ النشر: 15/05/2024
413
منذ أسبوع

تزداد الأمور اشتعالا داخل نادي الاتحاد، في ظل القرار الذي تم تسريبه إلى وسائل الإعلام، بإقالة الأرجنتيني مارسيلو جاياردو المدير الفني للعميد.

جاءت الخسارة من الاتفاق في دوري المحترفين، بخماسية نظيفة، لتجبر الإدارة التي تدير النادي حاليا، على اتخاذ قرار سريع، بإقالة جاياردو.

إقالة جاياردو من الاتحاد، ستكبد النادي خسائر مالية ضخمة بسبب الشرط الجزائي الموجود في عقده والذي يقضي بدفع 22 مليون يورو، وفقا للصحفي الأرجنتيني لوكاس جاتي.

جاتي واصل سرد الكواليس الخاصة بإقالة مواطنه جاياردو، حيث أكد على إصرار المدرب في الحصول على كامل الشرط الجزائي، وعدم التفريط أو التنازل عن أي مبلغ.

التسريبات من داخل الاتحاد، كشفت عن مفاوضات من جانب مساعد جاياردو مع عدة أندية أوروبية، تسعى للظفر بخدماته، بعد إعلان رحيله الرسمي عن النادي، وفي مقدمتهم ميلان الإيطالي.

تقارير إعلامية أشارت إلى أن جاياردو ،لم يترك الاتحاد بسبب اتفاقه مع أندية أوروبية، ولكنه يفضل استكمال تجربته مع النادي السعودي، وهو الأمر الذي بات صعبا، بعد الكشف عن رفض اللاعبين التدريب تحت قيادته.

جاياردو، دخل في صدامات مع اللاعبين، في مقدمتهم كريم بنزيما مهاجم الفريق، والذي غاب عن مباريات الفريق في الفترة الأخيرة، بداعي الإصابة.

رحيل جاياردو عن الاتحاد، قد يسبب أزمة في ميركاتو الفريق، خاصة حال عدم التوصل لترضية معه، يتم بها سداد قيمة الشرط الجزائي.

حصول المدرب الأرجنتيني على قيمة الشرط الجزائي كاملا، سيترتب عليه التأثير على ميركاتو الفريق في الصيف، وهو ما يهدد بتكرار الموسم الكارثي، في العام الجديد، ويفقد أي فرصة في الظفر بصفقات قوية تدعمه.

اقرأ أيضا

صحف السعودية| صلاح يصدم الاتحاد وغياب محترف الهلال عن الكلاسيكو

صحف السعودية| مهاجم أتلانتا على رادار الاتحاد و غياب نجم النصر

حمل تطبيق سعودي الآن