ماذا ينتظر برشلونة في باريس؟.. "إعصار مبابي ودرس من المعلم"

تاريخ النشر: 17/03/2024
36
منذ شهرين

قمة كبرى، أسفرت عنها قرعة الدور ربع نهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بين برشلونة الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، في تكرار لمواجهات الفريقين بالأدوار الاقصائية.

برشلونة عاد للأدوار المتقدمة في دوري الأبطال بعد غياب 4 سنوات، بالفوز على نابولي بثلاثة أهداف لواحد، بينما قطار باريس عبر ريال سوسييداد برباعية بين الذهاب والإياب بدون أي معاناة.

أخر مواجهة جمعت بين برشلونة وباريس سان جيرمان كانت لحساب الدور ثمن النهائي لنسخة 2021، وقتها كشر الوحش مبابي عن أنيابه وسجل 4 أهداف، ثلاثية في الذهاب، وهدف في الإياب.

باريس سان جيرمان اكتسح برشلونة وقتها برباعية في ملعب كامب نو، وكان التعادل حاسما للإياب بهدف لمثله، لينتقم العملاق الفرنسي للريمونتادا الشهيرة في عام 2017، التي أعادت برشلونة للحياة حينها.

مواجهة ربع نهائي 2024، ستكون مختلفة كليا، فباريس سان جيرمان لم يعد الفريق الذي يعتمد على الفرديات فقط، بل تحول لمنظومة الجميع فيها له دوره، بقيادة المايسترو لويس إنريكي مدرب برشلونة السابق.

الاستاذ لويس إنريكي بمثابة المعلم لتشافي هيرنانديز مدرب برشلونة، كونه من قاده في 2015، لرفع أخر الكؤوس الأوروبية للفريق الكتالوني.

برشلونة بحسابات المنطق بما قدمه هذا الموسم، فرصته أقل نسبيا من باريس سان جيرمان، الذي يتفوق بفضل الجماعية بالإضافة لقدرات كيليان مبابي المدمرة لأي منافس.

تواجد مبابي وعثمان ديمبيلي لاعب برشلونة السابق المنتقل مطلع الموسم لباريس سان جيرمان، لا يعني أن أمال فريق المدرب تشافي هيرنانديز ضعيفة بل يمكن أن يتفوق حال لعب بالطريقة التي عبر بها نابولي.

الفريق الكتالوني في ملعب حديقة الأمراء سيكون عليه الصمود دفاعيا أمام السرعة الفائقة لجناحات باريس سان جيرمان، وانتظار الفرصة لضرب دفاع الخصم بخبرات ليفاندوفسكي وقدرات لامين يامال المتوهجة.

ويمكن القول أن المواجهة بين باريس سان جيرمان في نسخة لويس إنريكي، وبرشلونة تشافي هيرنانديز متكافئة لحد كبير، مع نسب أعلى للعبور لصالح الفريق الباريسي بفضل كيليان مبابي فقط.

 

حمل تطبيق سعودي الآن