برشلونة ليس حقل تجارب يا لابورتا.. "مدرب ألماني البديل المثالي"

تاريخ النشر: 31/01/2024
34
منذ 3 شهور

"لا نريد أن نكرر تجارب الماضي" هذه هي رسالة جماهير برشلونة لإدارة النادي بقيادة خوان لابورتا، بعد التأكد من مغادرة المدرب تشافي هيرنانديز بنهاية الموسم الجاري.

تشافي قرر إنهاء مغامراته مع برشلونة في ظل الوضع السيء والنتائج الأسوأ التي يحققها الفريق هذا الموسم في كافة البطولات، المحلية منها خاصة، بعد الخسائر المتتالية برباعيات وأخيرا بخماسية.

منذ مغادرة بيب جوارديولا بتجربته الملهمة التي غيرت شكل كرة القدم منذ 15 عاما، وتصر إدارات برشلونة المتعاقبة على البحث عن "جوارديولا" جديد لقيادة سفنية الفريق نحو النجاحات.

غادر جوارديولا برشلونة في صيف عام 2012، ومنذ ذلك الوقت وبرشلونة يصر على التعاقد مع مدربين بدون سيرة ذاتية قوية أو خلفية تجعلهم قادرين على تحمل المسئولية والضغوطات الكبيرة.

"تيتو فيلانوفا، تاتا مارتينو، كيكي سيتين، رونالد كومان، وأخيرا تشافي هيرنانديز"، جميع تلك الأسماء كانت بلا خبرات كافية أو بطولات وسيرة ذاتية قوية، تؤهلهم لتدريب فريق بجحم العملاق الكتالوني.

الاستثناء الوحيد كان الثنائي لويس إنريكي وإرنستو فالفيردي اللذان حققا نجاحات ولكن ليس بالشكل المنتظم، وفي النهاية الرحيل بصورة سيئة بعد فشل التحكم في غرفة خلع الملابس.

رحيل تشافي الذي تطلق عليه بعض الجماهير لقب "المتدرب" نظرا لنقص خبرته التدريبية، في الوقت الذي أعلن فيه "الملهم" يورجن كلوب مغادرته ليفربول في نهاية الموسم جعل الضغوطات أكبر على إدارة لابورتا.

برشلونة حاليا بات يمتلك أكثر من خيار "ألماني" بالأخص متاحا لقيادة الفريق بناء على سيرة ذاتية قوية، بداية من يورجن كلوب المدرب الأسطوري لليفربول، وكذلم هانز فليك مدرب منتخب ألمانيا السابق وصاحب الثلاثية التاريخية مع بايرن ميونخ.

الصحافة الكتالونية تضغط بشكل كبير على إدارة برشلونة، للتعاقد مع اسم كبير، لكون النادي واسم الفريق الذي تراجع كثيرا في السنوات الماضية أوروبيا لم يعد حقل تجارب للمدربين الشباب أو لاعبين سابقين للن

اقرأ أيضا

صخرة دفاعية قهرت ريال مدريد وبرشلونة.. لودي نجم الهلال الجديد

مؤامرة التحكيم تجدد مسلسل الأزمات بين ريال مدريد وبرشلونة

حمل تطبيق سعودي الآن