صدمة فوز ميسي بـ The Best .. المال يحكم ومبابي "المدلل القادم"

تاريخ النشر: 17/01/2024
274
منذ 4 شهور

انتهت القصة.. ميسي يتوج بجائزة جديدة بسبب كأس العالم في قطر 2022، حيث حصد النجم الأرجنتيني ومهاجم باريس سان جيرمان السابق، جائزة "ذا بيست" كأفضل لاعب في العالم لعام 2023، متفوقًا على الثنائي النرويجي إيرلينج هالاند، والفرنسي كيليان مبابي.

وجاءت قواعد الحفل في مصلحة الأرجنتيني، والتي وضعت تحديد جائزة الأفضل من "19 ديسمبر 2022-23 أغسطس 2023" معيارًا لمنح الجائزة.

وتوج ميسي بجائزة الأفضل عام 2022، على الرغم من عدم تتويجه ببطولة قارية كبرى، باستثناء الدورى الفرنسي لكرة القدم رفقة باريس سان جيرمان .. فما هو المعيار الأساسي للحصول على جائزة ذا بيست، وكيف تدار هذه الجائزة الكبرى، والتي حرم منها عديد اللاعبين المتألقين خلال العامين الماضيين ؟

وإذا كانت قواعد الحفل ثابتة، فأين كريم بنزيما من التتويج بـ"ذا بيست" عام 2022، وأين هالاند من التتويج بجائزة "ذا بيست"، والتي أهملت قيمة بطولات كبرى مثل الدوري الإنجليزي، ودوري أبطال أوروبا، أو الدوري الإسباني في العام السابق.

قد تكون الجائزة تكريمًا للاعب، لكنها ليست من المنطق أن تمنح لمن يلعب في الدوري الأمريكي، البعيد تمامًا عن الدوريات الأوروبية الكبرى.

المشهد الغريب الذي ظهر أثناء إعلان الجائزة، دفع بعض العديد من عناصر اللعبة حول العالم، للتأكيد على أن التسويق وعالم رأس المال تغلب مرة أخرى على الجوانب الفنية الرياضية في منح الجوائز للاعبين، وإذا كانت الجائزة تمنح بناء على آراء النقاد، فهل الجميع يغفل قيمة الدوريات الكبرى، من أجل منح تصويتًا تكريميًا؟

وكان ليونيل ميسي قد توج في شهر أكتوبر الماضي، بجائزة "الكرة الذهبية" كأفضل لاعب في العالم لعام 2023، وذلك بعد تتويجه بكأس العالم مع المنتخب الأرجنتين في 2022.

مؤخرًا أصبحت جميع الجوائز الرياضية تدار بعقلية اقتصادية بحتة، فمن المتوقع قريبًا حصد مبابي جميع الجوائز العام المقبل، إذا ما انتقل إلى ريال مدريد على سبيل المثال، حيث سيجد ضالته التي دائمًا ما يبحث عنها.

حمل تطبيق سعودي الآن