ليفربول وأزمة التحكيم المستمرة..ماذا تريد رابطة الدوري الإنجليزي؟

تاريخ النشر: 24/12/2023
74
منذ 5 شهور

انتهت مباراة الأمس، بين فريقي ليفربول وأرسنال بالتعادل الإيجابى "1-1"، في الجولة الثامنة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز، اللقاء الذي شهد جانبًا كبيرًا من الإثارة الفنية والتحكيمية أيضًا.

وشهدت مباراة أمس، فصلًا جديدًا من الإثارة التحكيمية، التي جاءت ضد فريق ليفربول، والتي منعت الريدز من ركلة جزاء واضحة وصريحة لمصلحة المصري محمد صلاح.

وأثارت لقطة كبرى جمعت النرويجي مارتن أوديجارد لاعب فريق أرسنال مع محمد صلاح، حيث لمس الكرة بيديه بشكل واضح، عقب التحام جمعه بنجم ليفربول محمد صلاح.

وطالب الجميع حكم اللقاء، بالعودة إلى تقنية الفار من أجل احتساب ركلة جزاء، كانت كفيلة بصنع الفارق لمصلحة ليفربول ومنحه الفوز وأيضًا صدارة الدوري الإنجليزي.

وتحدث كلوب عن هذه اللقطة، مهاجمًا حكم المباراة، إضافة إلى ويليام ساليبا لاعب أرسنال الذى انتقد زميله واعترف بأنها ركلة جزاء، لكنه تبرأ وقال، أنا لست حكم اللقاء.

ولم تكن هذه هي اللقطة الأولى من نوعها، بل تم إلغاء هدف سابق للكولومبي لويس دياز، لاعب فريق ليفربول أمام توتنهام، في الأسبوع السابع من الدوري الإنجليزي، في المباراة التي انتهت حينها بخسارة الريدز بهدفين مقابل هدف.

واتضح في وقت سابق أيضًا خطأ الحكم الجسيم في هذا اللقاء، مما استدعى رابطة الاتحاد الإنجليزي من جديد إلى إيقاف الحكم.

وأثرت الأخطاء التحكيمية بالطبع على مسار ليفربول، التي أفقدته أربعة نقاط بشكل لا يقبل الجدال، في حال احتسابهم، لتصدر الفريق جدول الترتيب العام بفارق مريح عن المنافسين.

فهل تآمرت رابطة الاتحاد الإنجليزي ضد ليفربول لمصلحة فريق بعينه، فإذا لم يكن هذا هو المقصود، فما الداعى من عدم استخدام تقنية الفار بشكل صريح وعادل.

وأيضًا تضرر أرسنال أمام نيوكاسل بسبب الأخطاء التحكيمية، والتي منحت فوزًا مشكوك في صحته للماكبايس، أثر في مشوار أرسنال ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

لا شك أن هذا الموسم هو الأول من نوعه، من حيث الأخطاء التحكيمية الكبرى، والتي لا تتناسب مع ارتفاع التنافسية في الدوري الإنجليزي للمرة الأولى، فهل تشهد الأزمة حلًا قريبًا.

حمل تطبيق سعودي الآن