سر جائزة الـ2.5 مليار يورو في كأس العالم للأندية.. "خدعة الفيفا"

تاريخ النشر: 19/12/2023
476
منذ 5 شهور

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لعب دور "بابا نويل" في ليالي أعياد الميلاد، بمنح كل فريق سيضمن المشاركة في كأس العالم للأندية بشكله الجديد على مبلغ "50 مليون يورو".

وستنطلق منافسات كأس العالم للأندية بمشاركة 32 فريقا في صيف عام 2025، في الولايات المتحدة، بمجموع جوائز يصل لـ2.5 مليار يورو.

ويتضمن مبلغ الـ2.5 مليار يورو، مليار و600 مليون مكافآت للأندية المشاركة في البطولة التي ستقام في الفترة ما بين 15 يونيو حتى الـ13 من يوليو لعام 2025، بعيدا عن جوائز التأهل للأدوار المتقدمة في البطولة.

ويبقى السؤال الأهم حاليا.. لماذا قرر الفيفا رصد مبلغ خيالي بهذا الكم لتشجيع الأندية التي اعترضت في البداية على الشكل الجديد في المونديال؟، فالإجابة بكل سهولة هي إنهاء مشروع "دوري السوبر الأوروبي".

وتسببت فكرة "السوبر ليج" في حالة من الرعب لدى الاتحادين الأوروبي والدولي، بفرض الأندية سيطرتها على إدارة كرة القدم قاريا ودوليا، وهو ما كان سببا في فرض عقوبات قاسية على الفرق المؤسسة والمروجة للبطولة وبالأخص الثلاثي (ريال مدريد، برشلونة، يوفنتوس).

جميع الأندية الإنجليزية والإيطالية، قررت الانسحاب من مسابقة دوري السوبر الأوروبي، باستثناء الثنائي برشلونة، ريال مدريد، اللذان مازالا يحلمان بمكافأة المليار يورو من انطلاق المسابقة التي ستغير شكل كرة القدم.

دوري السوبر الأوروبي كان بمثابة النقطة التي أعادت رسم شكل كرة القدم حول العالم من جديد، مع زيادة المكافآت المالية لـ10 أضعاف للأندية الكبرى التي تتواجد بشكل دائم في دوري أبطال أوروبا على وجه الخصوص.

الشكل الجديد لكأس العالم للأندية، كان بمثابة تحرك جديد من الاتحاد الدولي للوصول لحل وسط مع أندية السوبر ليج، بعد الكشف الرسمي عن التغيير الجذري في دوري أبطال أوروبا بداية من موسم 2024-2025.

رغم محاولات تغيير شكل بطولات كرة القدم وزيادة العوائد المالية، إلا أن ريال مدريد وبرشلونة، مازالا يحاولان تحول حلم "السوبر ليج" لواقع بإقناع بعض الأندية التي تمتلك تاريخ أوروبي كبير بالانضمام إليها لتنظيم النسخة الأولى من البطولة.

حمل تطبيق سعودي الآن