مستقبل العبود مع الاتحاد في خطر .. الجماهير تخشى من مفاجأة هلالية

تاريخ النشر: 18/12/2023
165
منذ 5 شهور

أثار اللاعب عبدالرحمن العبود، جدلا واسعا، في الشارع الرياضي، مع استمرار غيابه عن المشاركة مع فريق الاتحاد، رغم رحيل البرتغالي نونو سانتو، وتولي الأرجنتيني مارسيلو جاياردو القيادة الفنية لكتيبة النمور. 

ومع مواصلة غياب العبود عن المشاركة مع الاتحاد، رغم العودة للتدريبات الجماعية مع المدرب الجديد، بدأت جماهير "العميد" تشعر بخيبة أمل في اللاعب، لعدم انضباطه مع اتهامات بالتآمر على الفريق.

في الوقت ذاته، أكدت تقارير إعلامية، ومصادر مقربه من نادي الاتحاد، أن عبدالرحمن العبود، قبل مواجهة الأهلي المصري، تأخر عند تدريبات الفريق 45 دقيقة، مما دفع المدرب لمعاقبته بالاستبعاد من القائمة أمام النادي القاهري. 

وبدأت الصورة تتضح شيئا فشيئا لدى الجماهير الاتحادية، بأن الأزمة ليست فنية بل انضباطية، ونونو سانتو كان على حق باستبعاده وبرئ من اتهامات البعض بـ"العناد"، ليصبح العبود بمرمى النيران مع آنباء تمرده للرحيل.

مما لا شك فيه، فقد العبود، تعاطف غالبية الجماهير الاتحادية، التي بدأت تتهمه بالتآمر على الفريق لإجبار النادي على التفريط فيه، في ظل ظهور أصوات إعلامية تشير إلى طلب اللاعب نفسه من المدرب الجديد الرحيل في الشتوية. 

مع خروج الاتحاد مبكرا من بطولة كأس العالم للأندية، بدأت الجماهير تشعر بالندم لرحيل نونو سانتو، مؤكدين بأن المدرب البرتغالي يمتلك نظره ثاقبة في استبعاده العبود والبيشي، حيث أن الأخير لم يدخل قائمة فريق ضمك منذ أكثر من 10 مباريات. 

من جهة أخرى، وجه البعض انتقادات حادة إلى إدارة أنمار الحائلي، مطالبين بمعرفة حيثيات غياب اللاعب عبدالرحمن العبود، في بيان رسمي، ولماذا لم تخرج الإدارة للرد على من يتهم اللاعب بالفوضوية ومصدر المشاكل، وإن كان كذلك لماذا لم يوضع على قائمة الانتقالات لتستفيد خزينة النادي مااليا، أما ترك الحبل على الغارب بهذا الشكل فينم عن إفلاس إداري، حسبما قال أحد الجماهير عبر منصة "أكس". 

على الجانب الأخر، دافع البعض عن عبدالرحمن العبود، بطرح أسئلة غاية بالأهمية، لماذا تعميم عدم إنضباطيته، هل حجازي أجهز منه، هل زكريا هوساوي منضبط عنه، ماذا نفهم من تسريب تأخره عن التمارين 45 دقيقة؟، كان بالإمكان صدور بيان توضيحي من النادي كما حدث مع فهد المولد في معسكر أبها، فضلا عن الخصم من اللاعب لخروجه عن النص. 

لا صوت يعلو حاليا، داخل مدرج العميد، فوق الحديث عن ضرورة خروج الرئيس التنفيذي دومينجو سواريز، أو أنمار الحائلي، للتوضيح والرد على ما يتردد حول أزمات العبود، وكواليس رحيل سانتو، والصفقات الجديدة، وهل الهلال تدخل على خط بأزمة اللاعب كما يتردد على مواقع السوشيال ميديا، بأنه يسير على خطى الثنائي سعود عبدالحميد وعبدالإله المالكي؟. 

اقرأ أيضا

صحف السعودية| قمة الاتحاد والأهلي.. و14 ناديا إلى القطاع الخاص

صحف السعودية| خيسوس يستبعد سلمان الفرج ومبابي مطلوب في روشن

حمل تطبيق سعودي الآن