العبود يدق المسمار الأخير في نعش سانتو مع الاتحاد.. كواليس نارية!

تاريخ النشر: 05/11/2023
463
منذ 6 شهور

دق الجناح الدولي عبدالرحمن العبود، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، مسمارًا جديدًا في نعش المدير الفني للعميد، البرتغالي نونو إسبريتو سانتو، والذي بات مهددًا بالرحيل.

تشهد الفترة الحالية معاناة نونو سانتو من تراجع شديد في النتائج حيث تعثر للمباراة الخامسة على التوالي في دوري روشن بالخسارة أمام الشباب 1-0، ضمن منافسات الجولة الـ12 من البطولة المحلية.

وعلى ذلك، فإن هذه هي الأولى التي تشهد تعثر الاتحاد في 5 جولات متتالية منذ موسم 2019-2020، وهو ما فتح باب الانتقادات في وجه المدرب البرتغالي، المتوج بلقب الدوري في الموسم الماضي.

وفتح قطاع كبير من جماهير الاتحاد النار على نونو سانتو، وتم انتقاد بعض القرارات التي يتخذها نونو سانتو فيما يخص إشراك بعض اللاعبين واستبعاد عدة أسماء وعلى رأسهم عبدالرحمن العبود.

وقرر نونو سانتو، تجميد عبدالرحمن العبود هذا الموسم وعدم إشراكه مباريات الفريق الغربي، وهو ما أغضب اللاعب بشدة الذي حاول مرارًا وتكرارًا العودة للملاعب ولكنه رفض.

ونتيجة لذلك، قرر العبود طلب الرحيل خلال الانتقالات الصيفية الماضية، لكن الإدارة برئاسة أنمار الحائلي طالبته بالتخلي عن هذه الفكرة، على أن تتدخل لدى المدرب لإعادته للتدريبات.

ومن جانبه، خاض العبود تدريبات انفرادية مكثفة، من أجل استعادة لياقته البدنية بصورة كاملة، استعدادا لدخول تدريبات الفريق الجماعية.

لكن سانتو ظل متمسكا بموقفه تجاه اللاعب بـ"التجميد المستمر"، مما أثار حالة من الدهشة والغموض حول قرار نونو سانتو، تجاه العبود الذي كان ضمن عناصر “العميد” الأساسية.

وقام رفيع الهشراني، وكيل اللاعب الدولي، برفع مذكرة لدى لجنة الاحتراف بسبب التعامل الغير احترافي مع العبود، ومن هنا طلب مدرب الاتحاد الجلوس مع اللاعب، إلا أن الأخير رفض وطلب معاملته كلاعب محترف.

ونفى الشهراني لاحقا ما أثير طلب المدرب الاجتماع مع اللاعب بأي شكل من الأشكال، وأوضح أن اللاعب محترف ويحترم عقده وناديه وجمهوره و التزم ببرنامجه المعد له سواء اللياقي او البدني.

ونوه وكيل العبود على أن المدرب البرتغالي يواصل استبعاده من التدريبات الجماعية الخاصة بالفريق وهو ما يجعل موقفه صعبًا للغاية.

حمل تطبيق سعودي الآن