بعد درس ميسي ونيمار.. باريس سان جيرمان يغير سياسة التعاقدات

تاريخ النشر: 09/09/2023
139
منذ 9 شهور

قرر نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، تغيير سياسته في دفع رواتب اللاعبين الذين سيتعاقد معهم في الفترة المقبلة، بعد التخلص من الثنائي الأعلى راتبًا في العالم، الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرازيلي نيمار دا سيلفا هذا الصيف.

وغادر نيمار إلى صفوف الهلال قادمًا من صفوف باريس سان جيرمان في صفقة قدرت بـ 90 مليون يورو، وبعقد لمدة سنتين، حتى صيف 2025.

بينما، انضم ليونيل ميسي إلى نادي إنتر ميامي الأمريكي، في صفقة انتقال حر خلال الميركاتو الصيفي الحالي، حيث نجح الأرجنتيني في تسجيل 11 هدفًا في أول 9 مباريات مع الفريق.

تابع كل أخبار الكرة العالمية عبر "سعودي سبورت"

وفي المقابل، نجح النادي الباريسي في التعاقد مع بعض اللاعبين خلال الفترة الماضية، كان أبرزهم الجناح الإسباني ماركو أسينسيو في صفقة انتقال حر، بعد انتهاء عقده في ريال مدريد الإسباني، إلى جانب المدافع الفرنسي لوكاس هيرنانديز الذي جاء من صفوف بايرن ميونيخ الألماني مقابل 45 مليون يورو،. والمهاجم البرتغالي جونزالو راموس قادمًا من صفوف فريق بنفيكا مع أحقية شراء بمبلغ 80 مليون يورو.

ورفض نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان، تكرار ما حدث مع ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا، بدفع راتب ضخم لأنطوان جريزمان خلال التفاوض مع أتلتيكو مدريد الإسباني لضمه في الميركاتو الصيفي الحالي.

وكان يرغب باريس سان جيرمان في التعاقد مع أنطوان جريزمان من أتلتيكو مدريد لتعويض رحيل ميسي ونيمار، ولكن فشلت الصفقة بسبب مغالاة اللاعب في مطالبه المادية بشأن الراتب.

تابع كل أخبار سوق الانتقالات عبر "سعودي سبورت"

ولن تكون إدارة النادي الباريسي مستعدة لدفع راتب ضخم لأي لاعب آخر بعد التخلص من ميسي ونيمار، وقد قرروا هذا التغيير بعد فشل المشروع القطري في السنوات الماضية بالرغم من صرف مليارات في دفع الرواتب والصفقات.

وقد يكون الاستثناء الوحيد هو كيليان مبابي، حيث يرغب نادي باريس سان جيرمان في تجديد عقده بأي شكل ممكن، ومحاولة إغرائه ماديًا للبقاء لأطول فترة ممكنة.

وكان مبابي مرتبطًا بشكل كبير بالانتقال إلى صفوف ريال مدريد، بعد نهاية تعاقده في صيف 2024، مع نهاية تعاقده مع باريس سان جيرمان، في صفقة انتقال حر.

تابع مباريات اليوم لحظة بلحظة عبر "سعودي سبورت"

وتنازل مبابي عن مبلغ الـ80 مليون يورو، الذي كان يحق له الحصول عليه هذا العام، في ظل معاناة باريس سان جيرمان من أزمة على مستوى اللعب المالي النظيف، الذي قد يتسبب في استبعاده من دوري أبطال أوروبا، مما ينبئ بتطور هام في علاقة اللاعب الفرنسي مع إدارة ناديه.

حمل تطبيق سعودي الآن