مفاجأة خطيرة.. ميسي ينقذ ألفيس من السجن 12 عاما 

تاريخ النشر: 24/01/2023
706
منذ 4 أيام
ميسي وألفيس

يتواصل الحديث عن القضية الشهيرة، باعتقال النجم البرازيلي داني ألفيس، في أحد سجون مدينة برشلونة، على خليفة اتهامه بالاعتداء الجنسي على أحد السيدات يوم الـ30 من ديسمبر الماضي.

واعتقلت شرطة مدينة برشلونة، داني ألفيس في أعقاب قرار القاضي بجسنه، حيث تم تحويله مباشرة إلى سجن بريانس 1 في سانت إستيف سيسروفيرس.

ورفضت المحكمة، الإفراج عن داني ألفيس حتى بدفع كفالة مالية، حيث وصفه المدعي العام بأنه يمثل خطورة على المجتمع، خاصة أنه شخص غير إسباني، ويمتلك أموال طائلة وتصرفاته السلوكية غير سوية.

وكان فريق بوماس المكسيكي قد أعلن سريعا، فسخ عقد داني ألفيس بشكل فوري بعد الاتهام الموجه ضده بالاعتداء على سيدة تبلغ من العمر 23 عاما، في أحد الملاهي الليلية بمدينة برشلونة يوم الـ30 من ديسمبر الماضي.

محامية ميسي تنقذ ألفيس من السجن: 

كشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، أن داني ألفيس قرر الاستعانة بالمحامي المرموق كريستوبال مارتيل، للدفاع عنه في القضية، التي بدأت تأخذ منحى خطير بالنسبة له.

وأوضحت أن كريستوبال مارتيل كان المحامي الخاص بميسي، والذي دافع عنه في قضية التهرب الضريبي أثناء اللعب مع برشلونة في الفترة ما بين عامي 2013 إلى 2017.

ويعاني أن داني ألفيس في حالة صدمة كبيرة، بعد دخوله السجن، حيث أن يشعر بالخيانة من الفريق القانوني الخاص به، وعدم قدرته على التعامل مع الموقف.

وبات من المتوقع حال ثبوت إدانة ألفيس، بعد رفع الشرطة للحمض النووي وبصمات طرفي الأزمة في موقع الجريمة، أن تتراوح مدة عقوبته ما بين 4 إلى 12 عاما، خاصة بعد تعديل قانون العقوبات الجنائية في إسبانيا.

وكانت كاميرات المراقبة قد رصدت داني ألفيس متواجدا في الملهي الليلي في التوقيت ذاته، التي تواجدت فيه السيدة الشابة ووجهت اتهامات ضده بالاعتداء الجنسي.

وقالت الضحية في التحقيقات أمام الشرطة الإسبانية، بأن داني ألفيس تعمد ملامستها دون موافقة منها، خلال احتفالات أعياد الميلاد في نهاية شهر ديسمبر الماضي، فلذلك قدمت بلاغا للشرطة يوم الثاني من يناير مباشرة.

حمل تطبيق سعودي الآن