داني ألفيس يقضي ليلته الأولى في السجن بتهمة الاعتداء على سيدة

تاريخ النشر: 21/01/2023
406
منذ أسبوع
داني ألفيس

قضى النجم البرازيلي داني ألفيس ليلته الأولى في السجن، بعد قرار المحكمة الإسبانية في برشلونة بالأمس، بالحكم عليه بالسجن بتهمة الاعتداء الجنسي على أحد السيدات يوم الـ30 من ديسمبر الماضي.

واعتقلت شرطة مدينة برشلونة، داني ألفيس في أعقاب قرار القاضي بجسنه، حيث تم تحويله مباشرة إلى سجن بريانس 1 في سانت إستيف سيسروفيرس.

ورفضت المحكمة، الإفراج عن داني ألفيس حتى بدفع كفالة مالية، حيث وصفه المدعي العام بأنه يمثل خطورة على المجتمع، خاصة أنه شخص غير إسباني، ويمتلك أموال طائلة وتصرفاته السلوكية غير سوية.

وكان فريق بوماس المكسيكي قد أعلن يوم أمس، فسخ عقد داني ألفيس بشكل فوري بعد الاتهام الموجه ضده بالاعتداء على سيدة تبلغ من العمر 23 عاما، في أحد الملاهي الليلية بمدينة برشلونة يوم الـ30 من ديسمبر الماضي.

ماذا حدث وماذا قال ألفيس؟: 

تم وضع داني ألفيس في السجن الاحتياطي، دون أي كفالة مالية بناء على قرار القاضي، لحين التأكد من حقيقية الاتهامات الموجهة ضده من السيدة ذات الـ 23 عاما.

وقالت الضحية في التحقيقات أمام الشرطة الإسبانية، بأن داني ألفيس تعمد ملامستها دون موافقة منها، خلال احتفالات أعياد الميلاد في نهاية شهر ديسمبر الماضي، فلذلك قدمت بلاغا للشرطة يوم الثاني من يناير مباشرة.

وفي المقابل، نفى داني ألفيس كل تلك الاتهامات، مؤكدا بأنه لم يلتقي مع تلك السيدة، حيث أنه لا يوجد أي دليل على إدانته خاصة أن موقع الحادثة بحسب أقوال السيدة كان في "المراحيض" الخاصة بالملهي الليلي، والتي لا يوجد فيها أي كاميرات.

وأوضح ألفيس في نفيه لما حدث، قائلا: "كنت أرقص وأقضي وقتًا جيدًا دون مضايقة أي شخص، ولا أعرف تلك السيدة، كيف يمكنني فعل هذا لامرأة؟ (بالطبع) لا".

وكانت كاميرات المراقبة قد رصدت داني ألفيس متواجدا في الملهي الليلي في التوقيت ذاته، التي تواجدت فيه السيدة الشابة ووجهت اتهامات ضده بالاعتداء الجنسي.

حمل تطبيق سعودي الآن