3 أسلحة تدعم الأخضر لكتابة التاريخ أمام الأرجنتين في المونديال

تاريخ النشر: 21/11/2022
149
منذ أسبوعين
المنتخب السعودي الأخضر

رغم الفارق الكبير في الإمكانيات والتاريخ والخبرات إلا أن تحقيق المعجزة بفوز المنتخب السعودي على نظيره الأرجنتيني في أولى مباريات المنتخبين بمونديال قطر الذي أنطلق مساء الأحد يبدو وارداً ولو بنسبة قليلة.

يمتلك الأخضر السعودي فرصاً للفوز على نظيره الأرجنتيني ودخول التاريخ من أوسع أبوابه فالإمكانيات أكبر بكثير لصالح المنتخب الأرجنتيني كما أن التاريخ لصالحه ومع ذلك يرفع المنتخب السعودي شعار "لو بطّلنا نحلم نموت" أمام كتيبة الأسطورة ليونيل ميسي في المواجهة المُرتقبة.

اقرأ أيضا.. 

"السخرية من نتيجة السعودية والأرجنتين" .. تغريدة نارية قبل اللقاء 

قطر 2022| الأخضر إلى الدوحة.. وأول غياب عن مباراة الأرجنتين 

يتسلّح المنتخب السعودي بكثير من الأسلحة لتحقيق المعجزة الكروية والفوز على راقصي التانجو وفي مقدمتها غياب الضغوط على لاعبي المملكة ، لأن جميع الترشيحات تصب في مصلحة رفقاء ميسي لذا فأن نجوم المنتخب السعودي بقيادة المدرب الفرنسي هيرفي رينارد سيلعبون بدون توتر أو ضغوط.

وهناك سلاح ثانً يتسلّح به الأخضر السعودي ، وهو النتائج التاريخية التي حققتها بعض المنتخبات العربية في كأس العالم ، ونجحت خلالها في تحدي لغة المنطق وهزموا منتخبات عالمية ، فالمنتخب الجزائري فاز على ألمانيا الغربية 2-1 في مونديال 82 ثم فاز على منتخب تشيلي القوي في المونديال نفسه بثلاثة أهداف لهدفين.

كما حققت تونس أول فوز للعرب في كأس العالم عندما انتصرت على المنتخب المكسيكي بثلاثة أهداف مقابل هدف خلال مونديال 78  ، وحققت المغرب أول تأهل للعرب إلى الدور الثاني في كأس العالم خلال نسخة 1986، وذلك بعد أن انتصر أسود الأطلس على البرتغال بنتيجة (1-3) وتعادلوا سلبياً مع بولندا وإنجلترا.

طالع أيضا.. 

قطر 2022| مشاركة ميسي أمام السعودية تتسبب في غضب باتيستوتا 

قطر 2022|السعودية ضد الأرجنتين .. موعد المباراة والتشكيل المتوقع 

ولم يكن المنتخب السعودي بعيدًا عن دائرة تألق العرب في المونديال، إذ  قدم منتخبنا السعودي أداءً رائعًا في نسخة 1994، وتمكن من الصعود إلى الدور الثاني، فبعد أن خسرت السعودية بنتيجة (1-2) أمام هولندا، فازت بنفس النتيجة على المغرب، ثم انتصرت على المنتخب البلجيكي بالهدف العالمي للنجم سعيد العويران.

كما أن إقامة البطولة على أرض عربية يمثل سلاح ثالث هام يصب في كفة الأخضر السعودي خلال مواجهة التانجو الأرجنتيني فالأجواء التي تبدو غريبة على زملاء ميسي ودرجة الحرارة التي لم يتعودوا عليها ستكون مألوفة بالنسبة للمنتخب الوطني بجانب الحضور الجماهيري المتوقع المُساند للأخضر في لقاء الأرجنتين المرتقب.

حمل تطبيق سعودي الآن