قطر 2022| حلول سحرية تمنح السعودية الخروج الآمن أمام الأرجنتين

تاريخ النشر: 21/11/2022
363
منذ أسبوع
الأرجنتين منافس السعودية تقرير

ساعات قليلة تفصل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، عن خوض أول مباراة له في كأس العالم "قطر 2022"، حيث سيواجه نظيره الأرجنتيني، غدٍ الثلاثاء، في إطار مباريات الجولة الأولى لحساب المجموعة الثالثة بكأس العالم.

ويشارك منتخب السعودية في كأس العالم 2022، للمرة السادسة في تاريخه؛ حيث يلعب الأخضر في المجموعة الثالثة، برفقة منتخبات الأرجنتين والمكسيك وبولندا.

طموحات الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للأخضر تتزايد كلما اقتربنا من خوض اللقاء الأول، حيث يتطلع صاحب الـ 54 عاما، للظهور بشكل مميز رفقة منتخبنا الوطني في المونديال وتحقيق إنجاز مونديال أمريكا 1994، ببلوغ الدور ثمن النهائي.

أحلام رينارد مع الأخضر تصطدم هذه المرة مع أكبر المنتخبات العالمية، وهو المنتخب الأرجنتيني، الذي يمتلك في حعبته لقبين للمونديال، المدجج بالنجوم وعلى رأسهم الأسطورة ليونيل ميسي، بالإضافة إلى دي ماريا ومارتينيز.

ويرصد "سعودي سبورت"، خلال السطور التالية، أبرز النقاط الفنية للمنتخب الأرجنتيني، وكيف يتعامل معها المنتخب السعودي لتحقيق نتيجة إيجابية أمام التانجو..

تابع أهم البطولات والمباريات من خلال سعودي سبورت 

- الضغط العالي 

يعتمد ليونيل سكالوني، المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني، على طريقة لعب 4-3-3، حيث دائما ما يدفع بكل من..

حراسة المرمى: ايمليانو مارتينيز.

خط الدفاع: جوانزالو مونتييل، كريستيان روميرو، ليساندرو مارتينيز، أوتاميندي.

خط الوسط: رودريجو دي بول، لياندرو باريديس، اليكسيس ماك آليستر.

خط الهجوم: ليونيل ميسي، لاوتارو مارتينيز، آنخيل دي ماريا.

واحدة من النقاط التي يتميز بها المنتخب الأرجنتيني في المباريات هي الضغط العالي على الخصم، سكالوني ينتهج هذه الطريقة لفك التكتلات الدفاعية التي يعتمد عليها المنافس.

استغلال مهارات ثلاثي المقدمة ميسي ومارتينيز ودي ماريا، في خلخلة دفاع المنافس من خلال الاختراقات من العمق، من خلال تبادل الكرات بين اللاعبين الثلاثة وهذا ما تظهره أهداف التانجو الأخيرة حيث دائما ما تدور حول هذا الثلاثي المتناغم بشكل كبير جدًا.

الحالة الخامسة

- الكرات الثابتة

المنتخب الأرجنتيني في وجود الثنائي ميسي ودي ماريا، يعول كثيرًا على الكرات الثابتة من على حدود منطقة الجزاء، في ظل إتقان هذا الثنائي التسجيل من الضربات الثابتة.

أيضًا الركلات لركنية، تعد نقطة قوة للتانجو في وجود الثنائي المميز في الضربات الرأسية مارتينيز وأوتاميندي.

حالة الأرجنتين الثالثة

- خلق المساحات

يتميز منتخب الأرجنتين بقدرته الهائلة على خلق المساحات في دافع الخصم، لذا يتطلب التركيز الكامل من نجوم منتخبنا ومراقبتهم الشديدة للثلاثي الأمامي في منتخب التانجو.

الخداع الذي يقوم به دي ماريا وميسي دائما ما يربك المدافعين وبالأخص الظهير الأيسر، عندما يتبادلوا المراكز من أجل تشتيت الدفاع وخلق المساحات بين الظهير الأيسر وأقرب مدافع.

الأرجنتين الحالة الرابعة

- كيف يواجه منتخبنا هجوم الأرجنتين الكاسح؟

- تنظيم الخطوط

يعتمد رينارد على طريقة (4-3-3)، مع المنتخب السعودي، وهي واحدة من الطرق المميزة التي تمنح الاتزان في النواحي الدفاعية ومنطقة وسط الملعب، وهذا ما يسعى له المدرب الفرنسي خلال منافسات كأس العالم، وبالأخص في مواجهة الأرجنتين بالجولة الأولى.

تنظيم خطوط منتخبنا الوطني هو السلاح الأبرز لمواجهة المنتخب الأرجنتيني والذي سيمكن الأخضر من التعامل بشكل جيد مع هجوم التانجو الكاسح، حيث يؤدي هذا التنظيم لظهور الفريق ككتلة واحدة، وهو ما يمنع تواجد أي مساحات للخصم يمكن أن يستغلها في المباراة.

- التحولات الهجومية السريعة

منتخبنا الوطني يمتلك في الخط الأمامي، سرعات كبيرة تتمثل في الثلاثي سالم الدوسري وسامي النجعي وفراس البريكان، وهو الأمر الذي سيساعد رينارد في بناء تكتيكه الخاص للمباراة على التحول الهجومي السريع في الهجمات المرتدة، مستغلًا المساحات التي سيتركها المنتخب الأرجنتني في قواعده خلال بحثه عن تسجيل الهدف الأول.

بخلاف الثلاثي الأمامي، في حالة وجود سعود عبد الحميد في الجانب الأيمن، وياسر الشهراني في الجانب الأيسر، سيشكل منتخبنا خطورة كبيرة على التانجو من جهة الأطراف حيث يتميز الثنائي بالسرعات الكبيرة فضلًا عن إجادة الكرات العرضية المتقنة.

اقرأ أيضًا..

نجم الهلال أساسيا في تشكيل الأخضر أمام الأرجنتين..حسم الأمر 

حمل تطبيق سعودي الآن