"تهبيط الهلال والاتحاد بسبب النصر؟".. آل معمر يهز الشارع السعودي

تاريخ النشر: 05/10/2022
3748
منذ شهر
عبد الرزاق حمد الله وجانج هيون سو - الهلال والاتحاد

في مفاجأة من العيار الثقيل.. بات عملاقا الرياض وجدة الهلال والاتحاد، مُهددان بـ"التهبيط" إلى دوري يلو للدرجة الأولى؛ بسبب النصر.

والهلال يحتل حاليًا، المركز الثاني في جدول ترتيب دوري روشن السعودي للمحترفين 2022-2023، برصيد 12 نقطة، وبفارق 3 نقاط عن الشباب "المتصدر".

أما الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، يحتل المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري، برصيد 11  نقطة، من 3 انتصارات وتعادلين، وبدون أي هزيمة.

- إذًا.. هل يتم تهبيط الهلال والاتحاد بسبب النصر؟

* نادي الهلال

ووفقًا للقانوني سعود الرمان، انتهت المهلة الممنوحة لنادي الهلال؛ لتسديد المبالغ التي حكم بها للنصر، في قضية النجم الدولي محمد كنو.

وغرفة فض المنازعات غرمت الهلال بالتضامن مع كنو، مبلغ أكثر من 20 مليون ريال؛ بسبب تجديد العقد بينهما، على الرغم من توقيع اللاعب، لنادي النصر، بعد دخوله الفترة الحرة.

وكشف الرمان عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، عن أن لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد السعودي لكرة القدم؛ ستقوم بمخاطبة الهلال كتابيًا، وإمهاله "10" أيام، لسداد هذه المبالغ، وإلا سوف يتعرض للعقوبات المنصوص عليها في المادة 85؛ وهي:

1- غرامة مالية على كنو لا تتجاوز 20 ألف ريال، وعلى الهلال لا تتجاوز 50 ألف ريال.

2- مهلة 30 يومًا نهائية، وفي حال عدم السداد؛ يتم إيقاع العقوبات التالية: "حرمان كنو من اللعب لمدة لا تزيد عن سنة، ومنع الهلال من التسجيل أو خصم نقاط أو التهبيط".

* نادي الاتحاد

وإلى جانب الهلال.. فإن النصر، قد يتسبب في "تهبيط" الاتحاد؛ على خلفية قضية النجم المغربي الكبير عبدالرزاق حمد الله.

وحمد الله لعب في صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر، في الفترة من أغسطس 2018 إلى نوفمبر 2021، قبل أن تقوم إدارة مسلي آل معمر، بفسخ عقده رسميًا.

وبعد فسخ عقده لأسباب مشروعة - وفقًا لرئيس النصر -؛ انتقل حمد الله، إلى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، في الميركاتو الشتوي الماضي "يناير 2022".

وعلى الرغم من تقديم النصر، شكوى إلى الجهات المختصة؛ يتهم فيها الاتحاد، بالتفاوض مع حمد الله، بشكل مخالف للوائح، خلال الفترة المحمية من عقده مع قلعة العالمي؛ إلا أن القانوني الرياضي أحمد الأمير، فجّر مفاجأة من العيار الثقيل.

والأمير أعلن إمكانية توجيه اتهامات إلى الاتحاد، بتحريض النجم المغربي، على التلاعب في نتائج مباريات النصر؛ وبالتالي تهبيط الفريق الأول لكرة القدم.

وأشار القانوني الرياضي، إلى أن لجنة "الرقابة على المباريات"، وهي جهة مستقلة؛ ستقوم بمراجعة جميع المباريات، التي بها شبهة تلاعب، وإذا تمكنت من إثبات التهمة، تحوّل الأمر إلى لجنة الانضباط، التي تتخذ قرارات تتراوح بين خصم نقاط والتهبيط وسحب الألقاب.

حمل تطبيق سعودي الآن