انتهت| "التحكيم" يفاجئ الهلال وكنو في قضية النصر.. قرار عاجل

تاريخ النشر: 22/06/2022
23908
منذ أسبوع
محمد كنو

لا صوت يعلو في الوسط الرياضي السعودي حاليًا، إلا على قرارات غرفة فض المنازعات، في قضية النجم الدولي محمد كنو، بين النصر والهلال.

وكنو البالغ من العمر 27 سنة، جدد عقده مع الهلال، في شهر يناير الماضي، ولمدة 3 سنوات قادمة، حتى يونيو 2025، وذلك بعد أيام قليلة، من دخوله الفترة الحرة.

اقرأ أيضًا

صفقة أسطورية بين النصر والاتحاد والأهلي.. و"الهلال في الصورة"

ولكن، نادي النصر أصدر بيانًا عاجلًا، أعلن خلاله توقيع النجم الدولي، على عقود الانتقال إلى الفريق الأول لكرة القدم، قبل التجديد مع قلعة الزعيم.

وصعد النصر، قضية محمد كنو، إلى لجنة الاحتراف، والتي حولت بدورها الأوراق الرسمية، إلى غرفة فض المنازعات، في الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وأصدرت "المنازعات"، 3 قرارات رسمية في القضية، التي هزت الوسط الرياضي السعودي، خلال الأشهر القليلة الماضية؛ وذلك على النحو التالي:

1- إيقاف محمد كنو "4 أشهر".

2- منع الهلال من التعاقدات "فترتي تسجيل".

3- إلزام كنو والهلال، بسداد 27 مليون ريال "تضامنًا"، إلى النصر.

ويوم أمس الثلاثاء، قدّم مجلس إدارة نادي الهلال، برئاسة فهد بن نافل، استئنافًا رسميًا، إلى مركز التحكيم الرياضي، ضد عقوبات غرفة فض المنازعات.

- إذًا.. هل يستطيع الهلال تسجيل صفقاته الصيفية الجديدة بعد الاستئناف؟!

خبير اللوائح والقوانين الرياضية أحمد الأمير، فجّر مفاجأة صادمة، لجماهير نادي الهلال، بشأن قرار مركز التحكيم الرياضي، في قضية محمد كنو.

وكشف الأمير عبر حسابه بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، عن أن "التحكيم"، رفض في الأغلب، التدابير الوقتية، لرفع عقوبة الحرمان من التعاقدات، على نادي الهلال، بشكل مؤقت.

وهُنا.. يجب على قلعة الزعيم، الانتظار حتى صدور الحكم النهائي من "التحكيم"، والذي قد يكون بعد إغلاق باب التسجيل، في الميركاتو الصيفي.

طالع أيضًا| عقوبة "مخففة" على الاتحاد وقاسية ضد البلوي.. وحسم مصير حمد الله 

وقال خبير اللوائح والقوانين الرياضية: "في مثل هذا النوع من الاستئناف، عادة يتم البت في طلب التدابير الوقتية، بتعليق العقوبة أو رفض التعليق، قبل البدء في النظر في الاستئناف نفسه".

وأضاف: "لذلك أتوقع شخصيًا.. أن قرار التدبير الوقتي، قد صُدِر بالفعل، والأقرب أنه قد تم رفضه؛ بسبب عدم استيفاء الطلب، للاشتراطات الخاصة بذلك".

وعن سبب تأخر مجلس إدارة نادي الهلال، في تقديم الاستئناف إلى "التحكيم"، أرجع أحمد الأمير ذلك، إلى عدة أمور؛ على النحو التالي:

- طلب الاستئناف.

- إشعار الأطراف بالاستئناف.

- طلب التدابير الوقتية.

- تعيين المحكمين.

- الاعتراض على المحكمين.

- تقديم مذكرة الاستئناف.

- تقديم مذكرة الرد.

وشدد الأمير، على أن كل هذه الإجراءات، تسبق الاستئناف أمام مركز التحكيم الرياضي؛ ومن هُنا.. قد يكون سبب التأخير.

حمل تطبيق سعودي الآن