رئيس باريس سان جيرمان يهدد نيمار بالطرد.. شرط واحد فقط لاستمراره

تاريخ النشر: 22/06/2022
653
منذ أسبوع
نيمار

بعث ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، برسالة تهديد واضحة لمهاجم فريقه البرازيلي نيمار جونيور، باحتمالية رحيله عن الفريق في الميركاتو الصيفي الجاري.

وبات نيمار خارج خطط باريس سان جيرمان خلال الموسم المقبل، في ظل تولي البرتغالي لويس كامبوس منصب المدير الرياضي للفريق الباريسي.

وكان نيمار قد جدد تعاقده في الموسم الماضي مع باريس سان جيرمان، حتى صيف عام 2025، حيث يحصل على راتب سنوي يتخطى حاجز الـ 35 مليون يورو سنويا.

وتعرض نيمار خلال الموسم الماضي، لصافرات استهجان من جماهير باريس سان جيرمان، خلال الموسم الماضي، بسبب التراجع الحاد في مستواه الفني، وكثرة إصابته بشكل مستمر.

وتستعد إدارة باريس سان جيرمان، بداية من الموسم المقبل، لثورة تغيير شامل في كافة مرافق النادي، من أجل علاج الأخطاء المتتالية، والتي تسببت في فشل تحقيق حلم التتويج بدوري أبطال أوروبا على مدار الخمس سنوات الماضي.

رسالة تهديد واضحة لنيمار:

أجاب ناصر الخليفي على سؤال من صحيفة "ليكيب" حمل عنوان "هل مازال نيمار جزء من المشروع؟"، ليرد قائلا: "بخلاف الشائعات حول نيمار، يجب على الجميع بذل كل ما في وسعهم وإلا فسيتعين عليهم المغادرة".

وأوضح في رسالة قاسية لنيمار: "على أولئك الذين استفادوا من بعض المواقف، بذل الكثير من الجهد، لأنه ستكون هناك مبيعات لبعض اللاعبين خارج حاجة الفريق".

وتأتي تصريحات رئيس باريس سان جيرمان، في الوقت الذي كشفت فيه التقارير، أن لويس كامبوس المدير الرياضي لباريس سان جيرمان الفرنسي، أخبر نيمار بالفعل بأنه لن يكون جزء من خطط النادي في المستقبل.

ويبحث باريس سان جيرمان عن مخرج مشرف لنيمار للحد من الأضرار المالية، في ظل تواجده لمدة 5 مواسم متتالية، حيث أن التخلص من راتب نيمار الكبير سيمنح باريس حرية أكبر في التعاقدات الصيفية.

حمل تطبيق سعودي الآن