هل يتزامل ألفيش ومارسيلو بعد سنوات العداء في ريال مدريد وبرشلونة؟

تاريخ النشر: 19/06/2022
64
منذ أسبوع
مارسيلو وداني ألفيش

كشفت تقارير صحفية إسبانية عن إمكانية أن يتزامل الثنائي مارسيلو ظهير أيسر ريال مدريد، وداني ألفيش ظهير أيمن برشلونة، بعد سنوات كبيرة من العداء بين الغريمين، أثناء ارتدائهم قميص البارسا والميرنجي.

الثنائي رحل عن صفوف فرقهما هذا الصيف، وقبل انطلاق سوق الانتقالات الصيفية بصفة رسمية والمقرر له في الأول من يوليو القادم.

بعد أن ودّع داني ألفيس برشلونة في مرحلته الثانية بصفته بلوجرانا، يبحث البرازيلي عن فريق جديد يسمح له بالمشاركة والحصول على دقائق أكثر للمشاركة في بطولة كأس العالم قطر 2022.

وهكذا، لم يمدد البرازيلي تعاقده مع برشلونة، وحاليًا بلا فريق، تمامًا مثل مواطنه مارسيلو، الذي ودّع الظهير الأيسر مؤخرًا ريال مدريد، بعد 16 موسمًا في "سانتياجو برنابيو"، ولم يقم بتمديد عقده لمدة موسم آخر، كما أراد.

كلا الجناحين البرازيليين بلا فريق وبهدف استمرارهما في النخبة من أجل استقبال دعوة تيتي لكأس العالم، كلا اللاعبان أصحاب الـ 39 عامًا، و34 عامًا، يعانيان نفس الوضع.

طالع أيضًا: حسم الأمر.. زيدان يبلغ باريس سان جيرمان بقراره الأخير 

وفقًا لوسائل الإعلام البرازيلية "UOL Esporte"، يمكن لكليهما مشاركة غرفة تبديل الملابس في بلد الوليد.

تأتي الفكرة من مالك فريق بلد الوليد، رونالدو نازاريو، الذي تمكن من ترقية فريقه إلى الدرجة الأولى.

وهو يعتبر أن تعيين البرازيليين سيمنح الفريق ميزة كبيرة وسيستفيد أيضًا من الدفع الإعلامي للفريق وجذب المزيد من الرعاة.

في ظل الظروف العادية، ستكون عقودهم مستحيلة، لكن المعلومات تضيف أن عقود كلا اللاعبين لن تخرج من ميزانية النادي، وهو أمر لن يقلق رونالدو بشأنه.

مارسيلو لا يريد العودة إلى كرة القدم البرازيلية حتى الآن ويريد ألفيس نفس الشئ، وهو مزيج يمكن أن يوفره بلد الوليد.

حمل تطبيق سعودي الآن