باريس سان جيرمان يضع الرتوش الأخيرة للتخلص من أزمته الكبيرة

تاريخ النشر: 15/06/2022
249
منذ شهر
ناصر الخليفي

كشفت تقارير صحفية عن اقتراب باريس سان جيرمان، من وضع الرتوش الأخيرة للتخلص من أزمته الأكبر في الفريق، بعد مطالب من الجماهير وأيضًا بعد اللاعبين برحيل المدير الفني الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، بعد موسم فشل فيه على جميع الأصعدة، رغم التتويج بلقب الدوري الفرنسي.

ورغم أن المدرب السابق لتوتنهام لديه عقد يمتد حتى عام 2023، إلا أن الأمراء فضلوا رحيله في هذا التوقيت من أجل التعاقد مع مدير فني آخر، ليقود مشروع الباريسيين من أجل التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، الحلم الكبير لـ"بارك دي برانس".

ماذا حدث بين باريس سان جيرمان وبوكيتينو؟

وقالت شبكة "ESPN" الأمريكية إن باريس قرر إنهاء ارتباطه بالمدرب بوكيتينو، وما تبقى هو الإعلان الرسمي فقط عن رحيله.

أما صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية، فقد أوضحت أن اتفاق جديد حدث بين البي إس جي، وبوكيتينو، بشأن الرحيل.

وأضافت أن الحديث في الفترة الماضية، يحول حول مغادرة الأرجنتيني من مهمة تدريب النادي الفرنسي، وسط غضب كبير من الإدارة والجماهير من الأداء المقدم.

طالع أيضًا: هجوم على مبابي.. كلمات فينجر التي وجهت أصابع الاتهام بالعنصرية له 

وأشارت الصحيفة إلى أن رحيل بوكيتينو أصبح مسألة وقت، وسيتم الإعلان حول ذلك في القريب العاجل.

واجتمع محامي المدرب المخضرم مع الإدارة، وسيتم تسجيل مغادرة ماوريسيو بنهاية الأسبوع الحالي، على أن يتم اعلام اسم خليفته عقب الرحيل مباشرة.

قدم باريس سان جيرمان مع بوكيتينو أداء سيئًا في الموسم الماضي، اختتمه بلقب الدوري الفرنسي فقط، وودع مسابقة كأس فرنسا، ودوري أبطال أوروبا أيضًا.

حمل تطبيق سعودي الآن