المحاولة الأخيرة من ليفربول لمنع محمد صلاح من الرحيل

تاريخ النشر: 13/06/2022
390
منذ شهر
محمد صلاح

يرفض ليفربول الإنجليزي بشكل نهائي التخلي عن خدمات النجم المصري محمد صلاح، بالرغم من الفشل في تجديد تعاقده الذي ينتهي في صيف عام 2023.

وكان محمد صلاح قد أعلن قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، استمراره رسميا الموسم المقب مع الريدز، وعدم الرحيل لأي فريق أخر.

وينتهي تعاقد محمد صلاح مع ليفربول في نهاية الموسم المقبل، حيث فشلت حتى الأن جميع جلسات التفاوض التي تجمع النجم المصري مع إدارة الريدز.

ويرغب محمد صلاح في الحصول على 450 ألف جنية إسترليني أسبوعيا، وهو ما يرفضه ليفربول، بسبب قواعد النادي الداخلية المتعلقة بحد الأجور.

 ودخل رامي عباس وكيل أعمال محمد صلاح في خلاف مع يورجن كلوب مدرب الريدز، بسبب سخريته من تصريحات الأخير بعد قول بأن أمر التجديد بات في أيدي صلاح وأن النادي قدم كل شيء بحسب قدراته المالية.

وربطت التقارير في الفترة الماضية، برشلونة الإسباني برغبته في التعاقد مع محمد صلاح، حيث حدث بالفعل تواصل من الجانبين من أجل إبرام الصفقة على الأقل في الصيف المقبل.

ليفربول لن يسمح لمحمد صلاح بالرحيل مهما حدث: 

كشف كريس باسكومب الصحفي بصحيفة "تيلجراف" البريطانية، أن ليفربول يستعد خلال الفترة المقبلة، لاستئناف المفاوضات مع محمد صلاح ووكيله رامي عباس، من أجل مناقشة أمر التجديد.

وأوضح أن إدارة ليفربول لديها قدر كبير من التفاؤل بنجاح المفاوضات هذه المرة لتجديد عقد محمد صلاح، خاصة بعد الرحيل المتوقع للسنغالي ساديو ماني.

وأشار إلى أن إدارة ليفربول ترغب في الإبقاء على صلاح، حيث سيقود مايك جوردون رئيس مجموعة فينواي الرياضية المفاوضات مع رامي عباس وكيل محمد صلاح.

وأكد أن ليفربول سيراهن على عنصر الوقت، من أجل تغيير وجهة نظر محمد صلاح ووكيله بشأن الجانب المادي، خاصة أن النادي الإنجليزي لن يكون قادرا على كسر سقف الرواتب.

سبب الأزمة بين محمد صلاح وإدارة ليفربول:

أوضحت صحيفة "ذا أتلتيك" في وقت سابق، أن ليفربول عرض على محمد صلاح زيادة قدرها 15% فقط في راتبه، وهو ما جعل اللاعب يشعر بأنه لا يقدر بحجم مكانته في الكرة العالمية.

وأشارت إلى أن مدة التعاقد لا تمثل أي أزمة بالنسبة للهداف المصري، حيث أنه مستعد للتجديد لمدة عامين، إذا كان الاتفاق المالي مناسبات.

حمل تطبيق سعودي الآن