الهلال يرفض "محكم" النصر.. تعرف على السبب

تاريخ النشر: 28/05/2022
5054
منذ شهر
محمد كنو

تقدم مجلس إدارة نادي الهلال، بطعن إلى مركز التحكيم الرياضي السعودي، ضد وجود المصري محمد عبد الرؤوف، محكمًا في لجنة التحكيم التي تنظر في استئناف الهلال ضد قرار غرفة فض المنازعات بشأن الأحكام الصادرة حول قضية اللاعب محمد كنو.

وأصدرت غرفة فض المنازعات بالاتحاد السعودي لكرة القدم، قرارًا إيقاف محمد كنو، دوليًا ومحليًا، لمدة 4 شهور، وإلزام الهلال وكنو، بسداد مبلغ 27 مليون ريال إلى النصر، قيمة الشرط الجزائي، مع حرمان الهلال من تسجيل اللاعبين لفترتين "يونيو 2022 ويناير 2023"؛ على خلفية توقيع كنو على عقد مع النصر، ثم تجديد عقده مع الهلال.

وذكرت صحيفة "الرياضية" أن السبب وراء طعن الهلال ضد قرار وجود المصري عبد الرؤوف في لجنة التحكيم؛ هو أنه كان أحد المحكمين في قضية عبد الله السالم، والتي صدر فيها حكم من مركز التحكيم، ليرفض مسئولو الهلال بداعي أن قضية السالم لا تزال منظورة رغم صدور حكم فيها، بعد طلب محامي اللاعب بتصحيح الحكم، فيما ينص نظام مركز التحكيم على منع النظر في محكم واحد في قضيتين.

اقرأ أيضًا - مفاجأة.. موعد إصدار القرار النهائي في قضية النصر أمام كنو والهلال

ووفقًا للمادة 25/7 من لائحة مركز التحكيم، لا يجوز للوسيط أو المحكم أن يكون محكمًا في أكثر من منازعة في وقت واحد، إلا بعد موافقة رئيس الغرفة المختصة.

وأشار محكمون سابقون إلى اتجاه مركز التحكيم لرفض طعن الهلال لعدة أسباب؛ الأول أن قضية السالم تعتبر منتهية، وقت اختيار المحكم، ولا تعد منظورة إلا إذا تمت الموافقة على طلب التصحيح وتم إعادة النظر فيها، والثاني أن هناك تعميمًا صادرًا من مجلس إدارة المركز بعدم تولي المحكم قضيتين في نفس الوقت إلا إذا تم استثناء المحكم من رئيس غرفة التحكيم، بناءً على أسباب مقنعة؛ مثل عدم وجود محكمين حاليين فارغين على سبيل المثال.

وكان الهلال قد اختار سلطان بن فيحاء أبا العلا العصيمي، محكمًا له في قضية كنو أمام مركز التحكيم، بينما اختار النصر، المصري محمد عبد الرؤوف محكمًا له، وتم اختيار البريطاني ستيوارت ماكينيس محكمًا مرجحًا في القضية لدى مركز التحكيم الرياضي السعودي.

حمل تطبيق سعودي الآن