أسرار "بيان" الهلال.. 4 مفاجآت في الشارع الرياضي السعودي

تاريخ النشر: 08/05/2022
766
منذ أسبوعين
فهد بن نافل

أصدر نادي الهلال، بيانًا رسميًا، منذ قليل، مساء اليوم الأحد، فاجأ به الشارع الرياضي السعودي، بشأن أزمة النجم محمد كنو.

أزمة محمد كنو مع الهلال والنصر

محمد كنو البالغ من العمر 27 عامًا، أثار الجدل الواسع في الشارع الرياضي السعودي، بعدما وقع لصالح الطرفين، الهلال والنصر.

بعد موقعة الفيصلي في نهائي كأس السوبر السعودي، أعلن الهلال، تمديد عقد محمد كنو، بعد دخوله الفترة الحرة، إلى صيف 2025، ما لم يمر عاديًا، بسبب إعلان النصر، في الساعة نفسها، الحصول على توقيع اللاعب.

وأصدرت غرفة فض المنازعات في الساعات الأخيرة من مساء الأحد، قراراتها في أزمة محمد كنو، ما نستعرضه لكم في "سعودي سبورت":

- إيقاف محمد كنو، دوليًا ومحليًا، لـ4 أشهر.

- إلزام الهلال وكنو، بسداد 27 مليون ريال سعودي إلى النصر، قيمة الشرط الجزائي.

- حرمان الهلال من تسجيل اللاعبين، فترتين، هما صيف 2022 ويناير 2023.

أسرار "بيان" الهلال.. 4 مفاجآت في الشارع الرياضي السعودي

وانقسم الشارع الرياضي السعودي بين قطاعين، الأول يعتقد أن بيان الهلال، قوي جدًا، بينما يرى الأخير، أنه لم يتضمن أي تفاصيل قانونية، تحرج غرفة فض المنازعات في الاتحاد السعودي لكرة القدم، فيما نستعرض لكم في "سعودي سبورت"، شرحًا له، خلال السطور التالية: 

- إجازة رسمية: 

أوضح الهلال أنه تضرر بشدة من إيقاف محمد كنو، رياضيًا، في مباراتيه ضد كل من الفيحاء وضمك.

واستغرب الهلال من إصدار غرفة فض المنازعات، قراراتها، قبل عطلة عيد الفطر المبارك، مباشرة، حيث فشل مجلس إدارة الرئيس فهد بن نافل، في تقديم استئنافه لدى مركز التحكيم الرياضي السعودي، بسبب الإجازات الرسمية.

- إثبات التحريض:

مرة أخرى، بدا الهلال في بيانه الرسمي، مندهشًا من مطالبته بـ"إثبات أنه لم يحرض محمد كنو".

وأكد الهلال أن عبء الإثبات يقع على المدعي، أي أن النصر هو من يتعين عليه أن يبحث عن أدلة تحريض محمد كنو، وليس العكس.

- الفترة المحمية: 

كشف الهلال، أن محمد كنو لم يدخل أساسًا الفترة المحمية، حتى يتم توقيع عقوبة منع التسجيل لفترتين.

واستدل الهلال بلوائح لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي لكرة القدم، التي تنص على أن الفترة المحمية، تبدأ مع نهاية العقد، أي في 1 يوليو 2022.

- سابقة قديمة: 

وأفاد الهلال أن غرفة فض المنازعات استشهدت في قراراتها بأزمة محمد كنو، بقرار سابق صادر عن مركز التحكيم الرياضي السعودي.

واستدرك الهلال، أن الأمر يعد غريبًا في ظل أن القرار نفسه الذي تم الاستشهاد به، جاء في طياته أن غرفة فض المنازعات ليس من اختصاصها، توقيع العقوبات.

حمل تطبيق سعودي الآن