الدرس الأهم الذي تعلمه تشافي من خسارة برشلونة أمام ريال مدريد

كتب : محمد حسن
منذ أسبوعين
290
بيدري - برشلونة - كورتوا
يتواصل الحديث بشأن المباراة النارية التي جرت أمس الأربعاء على ملعب الملك فهد الدولي بالمملكة العربية السعودية، ضمن منافسات نصف نهائي كأس السوبر الإسباني.

وتفوق ريال مدريد في الأشواط الإضافية بنتيجة (3-2)، أمام برشلونة في كلاسيكو إسبانيا، بعد مباراة حبست أنفاس جماهير كرة القدم حول العالم. 

وكشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، عن الدرس الأهم الذي تعلمه تشافي من خلال الخسارة المرة أمام ريال مدريد في السوبر كلاسيكو.

المصادر أكدت أن تشافي وجد كل شيء يسير بسهولة في ملعب المباراة، حين شارك بيدري العائد من الإصابة والذي لم يشارك مطلقًا مع المدير الفني الجديد.

واستطاع بيدري تغيير مجريات المباراة منذ دخوله في بداية الشوط الثاني بدلًا من الهولندي لوك دي يونج، وتمكن برشلونة من السيطرة على الملعب بشكل أفضل.

الصحيفة وصفت بيدري بأنه صانع الفارق الحقيقي مع برشلونة بالأمس، وسيكون أحد أهم القطع في تشكيل تشافي مستقبلًا.

أهداف الكلاسيكو:
ومع الدقيقة "24" من عمر الشوط الأول، سجل ريال مدريد الهدف الأول عن طريق فينسيوس، بعد انطلاقة المهاجم ليسدد الكرة بقوة في شباك برشلونة.

وسجل لوك دي يويج، هدف التعادل إلى برشلونة في الدقيقة "72" من عمر الشوط الأول، بعد تلقيه عرضية أرضية من ديمبيلي، ليصوب الكرة وتسكن في شباك كورتوا.

وأضاف كريم بنزيما، الهدف الثاني إلى ريال مدريد، في الدقيقة "72"، بعد أن مرر ميندي الكرة إلى كريم، الذي سدد الكرة بقوة في المرمى.

وأدرك أنسو فاتي هدف التعادل إلى برشلونة في الدقيقة "83" من عمر المباراة، من خلال رأسية صاروخية لتسكن في المرمى، بعد أن تلقى كرة عرضية من ألبا.

وانتهي الوقت الأصلي من عمر المباراة، بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، ليذهب اللقاء إلى الأشواط الإضافية.

ومع الدقيقة "98" من الشوط الإضافي الأول، سجل فالفيردي الهدف الثالث لريال مدريد، بعد هجمة منظمة بدأت من عند كاسيميرو ليمررها إلى روديجو، لتسكن الكرة في المرمى.