تقرير| سر التصرفات الإستثنائية.. مورينيو الذي بدأ "حاكما للعالم" وانتهى بـ "دمية معلقة"

69 08 نوفمبر | 02:57 م
أحمد عبد العليم

بالرغم من كون الموسم الجاري ليس جيدا بالنسبة لمانشستر يونايتد ومدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، إلا أن الأخير يعرف دائما كيف يجذب الأنظار، ويجعل الجميع حول العالم في كرة القدم يتحدث عنه، وإن كان ليس هو المدرب الإستثنائي الذي يعرفه الجميع.

جذب مورينيو أنظار العالم يوم أمس الأربعاء، عقب تحويل فريقه للخسارة أمام يوفنتوس الإيطالي بهدف دون مقابل، للفوز بهدفين لواحد في الدقائق الخمس الأخيرة من عمر المواجهة، في اللقاء الذي إقيم بالجولة الرابعة لدور المجموعات بمسابقة دوري أبطال.

واحتفل مورينيو بطريقة مستفزة بعض الشيء لجماهير يوفنتوس، بإنطلاق لأرضية الملعب والإشارة لإذنه قائلا: "أين ذهب صوتكم؟"، خاصة بعد سلسلة الهتافات من جمهور السيدة العجوز ضد المدرب البرتغالي.

واعترض عدد من لاعبي يوفنتوس على رأسهم قائد الفريق بونوتشي والظهير الأيمن دي تشيلو على طريقة احتفال المدرب البرتغالي، والتي تستفز الجماهير في ملعب يوفنتوس آرينا.

وعلق مورينيو على طريقة احتفاله في لقاء تليفزيوني عقب اللقاء: "احتفالي جاء بهذه الطريقة، بسبب هتافات الجماهير التي تناولت وسبت والدتي، وهي ليس لها أي ذنب".

وأضاف: "بينما والدتي تجلس في المنزل، فالبعض يسبها بدون أسباب، ووقتها لا تحدثني عن الروح الرياضية والتنافس والاحترام".

تصرف مورينيو، يتناسب بشكل تام مع كلمات أغنية "Viva La Vida"، والتي تخلص بالمصادفة معاناة الرجل الإستثنائي هذا الموسم مع الشياطين الحمر، بقول (كنت أحكم العالم.. ترتفع البحار عندما أعطي الأمر).. (الأن أنام وحدي صباحا.. مكتسحا الشوارع التي كنت امتلكها)، وهو ما يبرز سبب تصرفات المدرب البرتغالي الغريبة بعض الشئ هذا الموسم، والتي يمكن تلخيصها في السطور التالية: 

1- الأنفعال عقب الخسارة من توتنهام: 

أنفعل المدرب البرتغالي بشدة، في المؤتمر الصحفي الذي إقيم عقب خسارة فريقه على ملعب أولد ترافورد أمام توتنهام (3-0)، في الجولة الرابعة من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث كانت تلك الهزيمة الثانية على التوالي للشياطين الحمر في البريميرليج.

رد مورينيو بشكل عصبي على الصحفيين عقب سؤاله ما أسباب تراجع مانشستر يونايتد، ليرد قائلا قبل أن يغادر قاعة المؤتمر: "الأحترام، الأحترام، الأحترام.. لكي ننهي الحديث، هل تعرفون ماذا تعني نتيجة (3- صفر)، (3 )نعم و هو رقم يرمز لـ 3 ألقاب لي في البريميرليج، فزت بمفردي بثلاث ألقاب في حين فاز الـ 19 مدرب الآخرين بلقبين".

2- الشجار مع بوجبا في التدريبات: 

دخل مورينيو للمرة الأولى في مسيرته التدريبية، في شجار مع لاعب وكان مع لاعب الوسط الدولي الفرنسي بول بوجبا، والذي رفض المدرب البرتغالي مصافحته بسبب تصريحاته لوسائل الإعلام برغبته في مغادرة ملعب أولد ترافورد.

أثارت تلك اللقطة اهتمام وسائل الإعلام الإنجليزي، خاصة أنها المرة الأولى هذا الموسم التي يتم فيها تسريب أجزاء من تدريبات مانشستر يونايتد، حيث قرر مورينيو في أعقاب تلك المشاجرة سحب شارة قيادة الفريق من بول بوجبا.

3- مؤتمر صحفيا لثلاثة دقائق ونصف: 

قرر مورينيو بشكل مفاجئ إقامة أقصر مؤتمر صحفي في مسيرته التدريبية، وذلك عقب مواجهة فريقه أمام نيوكاسل يونايتد، حيث بلغت مدة المؤتمر ثلاثة دقائق ونصف فقط.

الأغرب من ذلك، دعا مورينيو الصحفيين لحضور المؤتمر الصحفي الذي أقامه في الثامنة والنصف صباحا، وهو ما أثار علامات استفهام حول تصرف المدرب البرتغالي.

4- الشجار مع مدرب تشيلسي: 

فقد المدرب البرتغالي أعصابة بشكل غير مسبوق خلال مسيرته في الملاعب الأوروبية، وذلك في أعقاب هدف التعادل لتشيلسي في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء الذي انتهى (2-2) بين البلوز والشياطين الحمر، بالجولة التاسعة من البريميرليج.

ودخل مورينيو في شجار عنيف مع ماركو إياني مساعد ماوريسيو ساري مدرب تشيلسي، بعد احتفال الأخير بشكل مستفز أمام المدرب البرتغالي بهدف روس باركلي القاتل.