صدمة تزلزل النصر.. تطورات رسمية في قضية كنو "تخدم" الهلال

تاريخ النشر: 11/05/2022
2267
منذ شهر
محمد كنو

لا صوت يعلو في الوسط الرياضي السعودي حاليًا، إلا على قرارات غرفة فض المنازعات، في قضية النجم الدولي محمد كنو، بين النصر والهلال.

وكنو البالغ من العمر 27 سنة، جدد عقده مع الهلال، في شهر يناير الماضي، ولمدة 3 سنوات قادمة، حتى يونيو 2025، وذلك بعد أيام قليلة، من دخوله الفترة الحرة.

اقرأ أيضًا

"عقوبات الاتحاد ومفاجأة تنتظر النصر".. قرار عاجل في قضية حمد الله

ولكن، نادي النصر أصدر بيانًا عاجلًا، أعلن خلاله توقيع النجم الدولي، على عقود الانتقال إلى الفريق الأول لكرة القدم، قبل التجديد مع قلعة الزعيم.

وصعد النصر، قضية محمد كنو، إلى لجنة الاحتراف، والتي حولت بدورها الأوراق الرسمية، إلى غرفة فض المنازعات، في الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وأصدرت "المنازعات"، 3 قرارات رسمية في القضية، التي هزت الوسط الرياضي السعودي، خلال الأشهر القليلة الماضية؛ وذلك على النحو التالي:

1- إيقاف محمد كنو "4 أشهر".

2- منع الهلال من التعاقدات "فترتي تسجيل".

3- إلزام كنو والهلال، بسداد 27 مليون ريال "تضامنًا"، إلى النصر.

ومن ناحيته، قرر مجلس إدارة نادي الهلال، برئاسة فهد بن نافل، الاستئناف على قرارات "المنازعات"، أمام مركز التحكيم الرياضي السعودي، وسط تأكيدات برفع العقوبات.

* قرار رسمي "يصدم" النصر في قضية كنو..

وفي هذا السياق، أعلن خبير اللوائح والقوانين الدولية أحمد الأمير، "منع" نادي النصر، من الاستئناف على قرارات مركز التحكيم الرياضي، الخاصة بقضية كنو، في حال رفع عقوبات "المنازعات".

وأشار الأمير عبر حسابه بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، إلى أن الفقرة الأولى من المادة الثامنة؛ تنص على أن "القرارات الصادرة من مركز التحكيم، نهائية وغير قابلة للاستئناف، أمام أي جهة داخل المملكة أو خارجها، إلا ما أستثني بنص".

وهذا الاستثناء، تم توضيحه في نص الفقرة الثالثة، والمتعلق بالأطراف غير السعودية، حيث يُحق لها، اللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية "كاس"، للطعن على قرارات مركز التحكيم.

وتساءل أحمد الأمير في نهاية تغريدته؛ قائلًا: "ماذا لو كان هناك خطأ إجرائي في عملية اصدار القرار؟!".

حمل تطبيق سعودي الآن