قرار ناري.. "حفظ قضية حمد الله والاتحاد وعدم صحة تسجيلات النصر"

تاريخ النشر: 10/05/2022
4808
منذ شهر
حمد الله من مباراة الفتح والاتحاد

طالب الإعلامي الرياضي فلاح القحطاني، لجنة الاحتراف بمخاطبة الجهات المختصة بالتأكد من صحة التسجيلات من عدمها في قضية نادي النصر ضد المغربي عبدالرزاق حمد الله وحامد البلوي المدير التنفيذي بنادي الاتحاد. 

وكان نادي النصر، قد قدم شكوى رسمية في وقت سابق إلى لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي لكرة القدم، ضد إدارة الاتحاد، حيث اختص طرفين، هما حامد البلوي المدير التنفيذي بالعميد وعبد الرزاق حمد الله مهاجم الفريق الأول لكرة القدم. 

وأوضحت إدارة النصر في بيان رسمي، أنها تمتلك أدلة، أدانت عن طريقها انتقال المهاجم المغربي عبدالرزاق حمد الله إلى الاتحاد.

الأدلة التي يمتلكها النصر على حد قول البيان الرسمي، عبارة عن "تسجيلات صوتية"، من المفترض أنها تتضمن مفاوضات غير قانونية بين الاتحاد وحمد الله، إبان فترة المهاجم المغربي مع نادي العاصمة الرياض.

إلى جانب الشكوى المقدمة في لجنة الاحتراف، يقاضي النصر، حمد الله، في "فيفا"، في قضية منفصلة، تخص العلاقة التعاقدية بين الطرفين قبل إنهائها في نوفمبر 2021.

وكتب فلاح القحطاني عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، اليوم الثلاثاء: "إن صحت الأنباء عن الرد بعدم صحة التسجيلات فهذا يعطي القضية "بُعداً" آخر وينفي ما حاول البعض ترويجه أن المفاوضات كانت بعلم أصحاب الشأن..!". 

وتابع الإعلامي الرياضي: "من هذا المنطلق على لجنة الاحتراف مخاطبة الجهات المختصة للتأكد من صحة التسجيل من عدمه ووقتها يعاقب المخطيء بأشد العقوبات". 

وأضاف القحطاني: "حفظ القضية مرفوض تماماً، من يحدد صحة التسجيلات من عدمها ليس الطرف "المتهم" بل الجهات المختصة..!". 

وواصل الإعلامي الرياضي: "لابد أن هنالك طرف متجاوز وطرف مظلوم لذلك التسوية وحفظها أمر يسيء للنزاهة والنظام والقانون وهذا الأمر غير مقبول في ظل رؤية سيدي ولي العهد الكريمة..!، واحد من الطرفين لازم يتحمل عواقب تصرفاته والله يعين المتجاوز". 

حمل تطبيق سعودي الآن