اعتراف خطير من الهلال "يدمر" كنو.. ويهدد النصر بعقوبات صادمة

تاريخ النشر: 23/01/2022
9122
منذ 4 شهور
محمد كنو لاعب الهلال
فجر نادي الهلال، مفاجأة من العيار الثقيل، في قضية النجم الدولي محمد كنو، التي هزت الوسط الرياضي السعودي، خلال الأيام الماضية.

وكنو البالغ من العمر 27 سنة، جدد عقده مع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال، حتى 30 يونيو 2025، وذلك بعد أيام قليلة، من دخوله الفترة الحرة.

ومن ناحيته، أصدر النصر، بيانًا عاجلًا، أعلن فيه توقيع كنو، على عقود الانتقال إلى الفريق الأول لكرة القدم، قبل التجديد مع الهلال.

والنصر صعد القضية، إلى الجهات القانونية المختصة، لمعاقبة كنو والهلال، والحفاظ على حقوق النادي.

وبالفعل، بدأت لجنة الاحتراف، في التحقيق مع النجم الدولي، وناديي الهلال والنصر، لاتخاذ قرار نهائي في القضية.

* اعترافات هلالية
إدارة بن نافل "تفاجئ" النصر في قضية الموسم

وفي هذا السياق، كشفت صحيفة "الرياضية"، عن اعترافات الإدارة الهلالية، برئاسة فهد بن نافل، في قضية كنو.

وأشارت الصحيفة، إلى أن مسؤولي الهلال، أكدوا أمام لجنة الاحتراف، أن الإدارة، لم تكن تعرف أي شيء عن تفاوض النصر وكنو، إلا بعد التجديد مع اللاعب.

وشدد مسؤولو الزعيم، على أنهم لم يتلقوا أي إخطار من النصر أو لجنة الاحتراف، يفيد بتوقيع النجم الدولي، عقود مع أي طرف آخر.

وإذا صحت هذه الاعترافات، فإن الهلال، سينجو بإعجوبة من عقوبة الحرمان من التعاقدات "فترتي تسجيل"، حسب خبراء القانون الرياضي.

وهنا.. ستتوجه الاتهامات إلى النصر وكنو، ففي حال ثبت تفاوض العالمي، مع اللاعب، قبل دخوله الفترة الحرة مع الهلال، سيتم توقيع عقوبة الحرمان من التعاقدات، على النادي، بالإضافة إلى غرامة مالية ضخمة.

أما بالنسبة للاعب؛ فإنه سيتعرض لعقوبة الإيقاف، لفترة تتراوح بين 4 إلى 6 أشهر، للتوقيع مع ناديين، في نفس الوقت، إذا لم يستطع إيجاد ثغرة قانونية، للخروج من هذه الأزمة الخطيرة.

جدير بالذكر أن الإعلامي غيث العمري، كان قد كشف في وقت سابق، عن أن كنو، أخبر لجنة الاحتراف، خلال جلسة التحقيق معه، برغبته في اللعب مع نادي النصر، ما قد يخفف من العقوبة التي يتوقع عليه.

حمل تطبيق سعودي الآن