الهلال "ينسحب" من ضم العويس.. ويفشل في تسجيل سعود عبدالحميد

تاريخ النشر: 21/01/2022
31450
منذ 4 شهور
محمد العويس وفهد بن نافل
استيقظت جماهير نادي الهلال، على صدمة مدوية، صباح اليوم الجمعة، وذلك قبل أيام قليلة، من إغلاق باب الميركاتو الشتوي الحالي.

والهلال نجح في حسم 3 صفقات رسمية، في الشتاء الحالي، بالتعاقد مع الحارس الدولي محمد العويس، من الأهلي، بالإضافة إلى ظهير أيمن الاتحاد سعود عبدالحميد، وعبدالرحمن العبيد، نجم الغريم الأزلي النصر.

كما اتفقت الإدارة الهلالية، برئاسة فهد بن نافل، مع الثنائي عبدالإله المالكي، متوسط ميدان الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، والبرازيلي ميشيل أوليفيرا، ساحر فلامنجو، في انتظار الإعلان الرسمي عن الصفقتين.

* صدمة كبرى..

انهيار ميركاتو الهلال التاريخي


وفي هذا السياق، كشفت صحيفة "الرياضية"، عن عدم تقديم إدارة نادي الهلال، أي عرض رسمي إلى الأهلي، لشراء الستة أشهر الأخيرة في عقد العويس.
 
والعويس الذي وقع على عقود الانتقال إلى الهلال، فور دخول الفترة الحرة مع الأهلي، يرغب في الانتقال إلى الزعيم، خلال الشتاء الحالي، ودون الانتظار حتى الصيف القادم.

ولكن، يبدو أن مسؤولي الهلال، لديهم رأي آخر، بعدم شراء الستة أشهر الأخيرة في عقد العويس، في الشتاء الحالي، والانتظار حتى الصيف القادم، لضمه مجانًا.

أما فيما يتعلق بالنجم الدولي الشاب سعود عبدالحميد، يبدو أن الهلال، لن يستطيع تسجيله في قائمة الفريق الأول لكرة القدم، خلال الشتاء الحالي.

ووفقًا للقانوني أيمن الرفاعي، ينتهي عقد عبدالحميد، مع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، في الثانية الأولى من يوم 31 يناير الحالي.

وأشار الرفاعي في تصريحات تلفزيونية، إلى أن باب الانتقالات الشتوية، في المملكة العربية السعودية، يُغلق مع الثانية الأخيرة من يوم 30 يناير الحالي.

وأوضح أنه في حال لم يشترِ الهلال، المدة المتبقية من عقد اللاعب الدولي، من الاتحاد، فإنه لن يستطيع تسجيله في قائمته، قبل الصيف القادم.

وشدد أيمن الرفاعي، على أن المادة 29 من لائحة لجنة الاحتراف، والمادة 6 من لائحة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، لا تسمح بقيد أي نادٍ لـ"صفقة جديدة"، خارج باب الانتقالات الرسمية، إلا إذا كان هذا اللاعب، قد انتهى أو أنهى عقده مع فريقه السابق، قبل إغلاق الميركاتو، في بلاده.

وهذه الحالة، لا تنطبق على سعود عبدالحميد، حيث أنه لم ينهِ عقده مع الاتحاد؛ لأسباب مشروعة، كما لم ينتهِ عقده رسميًا، إلا بعد إغلاق باب الميركاتو رسميًا، في المملكة العربية السعودية. 

حمل تطبيق سعودي الآن